أولى خطواتك نحو مشروع الحياة


الكاتب : خولة كامل الكردي

كل شخص منا من المؤكد انه يمتلك حلم بناء مشروعه الشخصي والذي طالما تمنى ان يصبح واقعاً ملموساً ، لكن هل يمتلك أي واحد منا فكرة عن ماهية الخطوات التي عليه ان يقوم بها كي يبني مشروع حياته ؟ أم أنه مجرد امتلاك الفكرة والتمويل يبدأ ومن دون تردد المشروع الذي يريد؟ لا يمكن إنكار ان الفكرة والمورد المادي من الدعامات الأساسية التي يرتكز عليها أي مشروع، لكن عليه أن يعلم أن هناك خطوات مهمة يضعها في الحسبان قبل أن يشرع في تنفيذ مشروعه.

أولى تلك الخطوات ان يعرف جيداً هل لديه الاستعداد النفسي للقيام بذلك، التراخي والتأجيل لن يقيما أي مشروع بل سيحكم عليه بالفشل الذريع، ثاني خطوة أن يأخذ صاحب فكرة المشروع المشورة من قبل أصحاب الخبرة والمعرفة، فإن لم يمتلك الخبرة الكافية في المجال المرتبط بمشروعه سيواجه مشكلات وعقبات كثيرة ربما يتوقف مشروعه ويصبح على شفا الانهيار.
 
ولتجنب هذا الفشل لا بد أن يستمع لنصيحة ذوي الخبرة والدراية في بناء المشاريع، فمثلاً لو أراد أن يستصلح أرض ما ويزرعها ويبيع المحصول ، عليه أن يعرف نوعية المحصول الأكثر طلباً في السوق والطريقة الصحيحة لزراعته، ولا يتأتى إلا من خلال الاستعانة بمهندس زراعي صاحب كفاءة وخبرة ويمده بالأدوات والوسائل اللازمة اللتان تعينه على القيام بمهمة استصلاح الارض واستخدام الآلات الضرورية لزراعتها وتوفير السماد من مصادر موثوقة وايجاد مصدر للمياه لري المحصول والحصول على البذور المناسبة والاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة لجني المحصول وتوفير المبيدات الكيميائية الملائمة لمحصوله والتعرف على الأسواق التي تحتاج الى نوعية المحصول الذي يزرعه وترويجه بالطريقة المناسبة لجني الأرباح التي يتمناها وتلك هي ثالث الخطوات. كثيرون في بداية مشروعهم اخفقوا وهذا ليس بمقياس على فشل المشروع لكن بالصبر والارادة والعزيمة والاصرار تمكنوا من النهوض بمشاريعهم ووضعها موضع التنفيذ.
 
ختاماً: يستطيع أي فرد أن يحقق حلمه في بناء مشروع حياته بشكل سلس وسهل، فبناء مشروع ليس بالأمر الصعب والمستحيل لكن بالإرادة الصادقة يستطيع أن يصل الى مبتغاه ، ويمتلك الخلفية المعرفية عن المشروع الذي سيقدم عليه ولا تتأتى الخلفية المعرفية إلا بالإطلاع والبحث والدراسة والخبرة والمزاولة المستمرة ، والاستعانة بأهل المشورة في مجاله كزيارة مكتب استشارات يساعده في التعرف على الخطوات التي تمكنه من القيام بمشروعه خير قيام.