الملك يحذر من مخاطر استمرار اسرائيل في سياسة بناء المستوطنات

mainThumb

07-06-2008 12:00 AM

حذر جلالة الملك عبدالله الثاني الخميس  من مخاطر استمرار إسرائيل في سياسة بناء المستوطنات وما يشكله هذا الأمر من تهديد لحقوق الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة. وأكد جلالته خلال مباحثات أجراها مع رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون في داوننغ ستريت، أن تحقيق السلام والعيش بأمن واستقرار في المنطقة لن يتحقق مع استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات وتجاهل حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية.
وبين جلالته أهمية البناء على الجهود الدولية التي بذلت خلال الأشهر السابقة لتحقيق تقدم في عملية السلام، داعيا جلالته المملكة المتحدة إلى تكثيف مساعيها في إطار محيطها الأوروبي وعلى المستوى العالمي لدعم الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي للمضي في طريق السلام والوصول إلى اتفاق يعالج مختلف قضايا الوضع النهائي. وقال جلالته أن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في التحرر والاستقلال هو السبيل الوحيد لبناء شرق أوسط آمن ومستقر.
وثمن جلالته خلال اللقاء الجهود التي تبذلها المملكة المتحدة لدعم السلطة الوطنية الفلسطينية لتحسين الظروف المعيشية للشعب الفلسطيني. وتناولت مباحثات جلالته مع رئيس الوزراء البريطاني الوضع في لبنان بعد الاتفاق الذي توصلت إليه القوى السياسية هناك والذي تمخض عنه انتخاب رئيس لبناني جديد والدخول في مشاورات لتشكيل حكومة لبنانية.
كما استعرض الجانبان الوضع في العراق والجهود التي تقوم بها الحكومة العراقية لتعزيز مناخ الأمن والاستقرار. وبحث جلالته ورئيس الوزراء براون سبل دعم وتطوير علاقات التعاون الثنائي  لا سيما في المجالات الاقتصادية، معربا جلالته عن تقديره للدعم البريطاني لجهود الأردن لشراء جزء من مديونيته لنادي باريس مؤخرا./بترا /