اكتشفت متأخرة أن زوجها إمرأة مثلها والصدمة ما حدث في العلاقة الحميمية

mainThumb

24-06-2022 09:57 PM

السوسنة - بعد 10 أشهر كاملة من الزواج،  اكتشفت سيدة اندونيسية، أن الرجل الذي يقاسمها الفراش هو امرأة مثلها.

وفي التفاصيل، التقى الزوجان لأول مرة على تطبيق مواعدة على الإنترنت وكان الزوج يحمل اسم أحنف أرافيف، وبعد ذلك التقيا في مواعيد شخصية حتى أن أحنف، أقام لمدة أسبوع لدى شريكته المستقبلية وساعدها في رعاية والديها المريضين، بحسب صحيفة "تريبيون نيوز" الإندونيسية.

وأشارت الصحيفة أن المحتالة طلبت شريكتها للزواج بعد أسابيع فقط من المواعدة وذلك في ظل مباركة الوالدين، وبعد أربعة أشهر من زواجهما، بدأت الأسرة تشك في زوج ابنتها، خاصة أنه" لم يقدم عائلته لهم، أبداً كما أن مواعيده بدت مريحة للغاية على الرغم من ادعائه أنه طبيب أعصاب تخرج في نيويورك.

كما أشارت ام العروس أن زوج ابنتها لم يخلع ملابسه أبداً وكان يستحم بالملابس عندما يكون الآخرون في المنزل، وعندما واجهت الزوجة شريكها بشأن وجود أورام في صدره ردت "أحنف" بأنها مشكلة هرمونية.

وقالت الزوجة المخدوعة أن الزوج المحتال كان يتحكم في الأمور المادية للأسرة وقد استولى على مبلغ 16537 ألف جنيه إسترليني.

وفي النهاية، طلبت الأم من أحنف أن يتجرد من ملابسه ليثبت أنه رجل بالفعل، وفي تلك اللحظة اكتشف الجميع أنه كان في الواقع امرأة كذبت بشأن كل شيء بما في ذلك وظيفتها. وعلى إثر ذلك رفعت الزوجة دعوى قضائية ضد السيدة المحتالة.

وبما يخص العلاقة الحميمية، اوضحت الزوجة، أن الزوج المحتال كان يصر قبل العلاقة على إطفاء الأنوار وتعصيب عينيها.