توضيح بخصوص العثور على جثة معمر القذافي في وادي رم الأردنية

mainThumb

27-06-2022 11:35 PM

السوسنة - تداولت بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً يظهر جثة متحللة في منطقة صحراوية، قيل انها جثة الرئيس الليبي السابق معمر القذافي الذي قُتل عام 2011، وأرفق متداولو الفيديو  الذي حظي بآلاف المشاهدات تعليقاً جاء فيه: "أنباء عن العثور على جثة معمر القذافي في الصحراء الليبية قرب جفرة في سرت".

ولاقى الفيديو تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل، وتم تداوله بشكل موسع، وتباينت الأراء بين مصدق لما جاء في الفيديو، وبين من كذبه، لعدم منطقيته.

وبعد التحقق من الفيديو، تبين أن المقطع المصوّر لا علاقة له بجثة القذافي، كما أنه لم يلتقط في الأراضي الليبية، وكان قد نشر على حساب في تطبيق تيك توك بتاريخ 7 من حزيران الجاري، وأشار صاحب الحساب عدة تعليقات على الفيديو مبيناً أن ما يظهر فيه هو عبارة عن دمية بلاستيكية تستخدم لأغراض التصوير، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس).

وبعد انتشار الفيديو على انه لجثة القذافي، عاد صاحب الحساب لينشر تسجيلاً مصوراً آخر للدمية نفسها في شاحنة، وذلك في صحراء “وادي رم” في الأردن وليس في ليبيا كما زعمت حسابات المتداولين.

اختفاء الإعلامية شيماء جمال بظروف مريبة والشرطة تكشف الصدمة

يذكر انه في 2011، قتل القذافي في مسقط رأسه سرت، شرق العاصمة الليبية طرابلس، وذلك بعد اندلاع الثورة الليبية، التي تبعها قصف جوي مكثف على مقار قواته من قبل قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.