مسؤولة أممية: الوضع يتراجع في لبنان

mainThumb

02-07-2022 12:01 AM

السوسنة -  أعلنت نائبة المنسقة الأممية في لبنان، نجاة رشدي، اليوم، عن الحاجة لأكثر من نصف مليار دولار أميركي، لمساعدة ما يزيد على مليون لبناني ولاجئ ومهاجر في لبنان، عقب ارتفاع عدد المحتاجين للمساعدة إلى قرابة 50 بالمئة، مقارنةً بالعام الماضي.
وحذرت رشدي في مؤتمر صحافي، من تزايد الاحتياجات الإنسانية المرتبطة بأزمة انعدام الأمن الغذائي العالمية، التي تؤثر "على البلاد"، منبهةً إلى ارتفاع عدد الأشخاص الذين هم بحاجة ماسة للدعم في لبنان بنسبة 46 بالمئة منذ العام الماضي.
ووفق رشدي، التي تعمل كمنسقة للشؤون الإنسانية في لبنان، فإن نحو 2ر2 مليون لبناني، و 86 ألف مهاجر و 200 ألف لاجئ فلسطيني يحتاجون إلى "مساعدات طارئة"، إضافةً إلى 5ر1 مليون لاجئ سوري "غير قادرين على تحمل تكاليف الخدمات الصحية والغذاء والكهرباء والمياه والتعليم وإدارة مياه الصرف الصحي، ناهيك عن خدمات الحماية المنقذة للحياة".
ولفتت إلى مواجهة المستشفيات "بنقص حاد بالإمدادات الطبية ونقص بالكهرباء، في الوقت الذي غادر فيه أكثر من 40 بالمئة من أطباء لبنان و30 بالمئة من الممرضات البلاد، منذ بداية الانهيار الاقتصادي".
وأصدرت رشدي "نداءً إنسانياً"، لمساعدة "أكثر من مليون لبناني ولاجئ ومهاجر"، بمبلغ 546 مليون دولار أميركي.