مارست الرذيلة مع عشيقها بجانب جثة زوجها

mainThumb

25-07-2022 02:40 AM

السوسنة - بطريقة شيطانية تخلو من الانسانية، أقدمت امرأة وعشيقها على ممارسة الرذيلة بجوار جثة زوجها بعد ان قتلاه بإعطائه مخدراً، وشنقه حتى الموت.

وقضت محكمة الجنايات المصرية، بإعدام ربة المنزل أصيلة.م"، وعشيقها "محمد.ف"، بتهمة قتل زوجها "ص. ع. س"، عمدا مع سبق الإصرار بدافع التخلص منه لإتمام زواجهما بعد أن جمعت بينهما علاقة غير شرعية إبان حياته، فبيتا النية للتخلص منه ليخلو لهما الجو، فقام الجاني بشراء عقار طبي مخدر أعطاه للضحية تمهيدا لإتمام مخططهما.

وتابع أمر الإحالة، أنه في يوم الواقعة أعدت الزوجة المتهمة، كوب شاي ووضعت للمجني عليه ذلك العقار، وما أن تيقنت من نومه حتى استدعت عشيقها، وقاما بتكميم فمه لمنعه من التنفس حتى تيقنا من وفاته وقاما بممارسة الرذيلة بجوار جثته، وفى اليوم التالي تظاهرت المتهمة الأولى بتفاجئها باكتشاف وفاة زوجها.

وقام الأهالي بتقديم بلاغ الى الشرطة، حول العثور على جثة "ص. ع"، بشقته، وكشف الطب الشرعي أن الوفاة ليست طبيعية، وتم تشكيل فريق بحث، وبالفحص تبين أن الجثة بها آثار خنق، وبسؤال زوجته أفادت بأن الوفاة طبيعية، فيما أكد نجل المجنى عليه وعمه، أنهما يشككان في وفاته، وبعرض الجثة على الطب الشرعي قرر أن هناك شبهة جنائية.

وبعد للتحقيق مع الزوجة، اعترفت بارتكاب الواقعة بمساعدة عشيقها، لوجود علاقة غير شرعية بينهما، حيث عقدا العزم على التخلص من زوجها لوجود خلافات بينهما، وبالعرض على النيابة قررت حبسهما وإحالتهما للمحاكمة فأصدرت المحكمة حكمها السابق.