انتحار انجلينا جولي يشعل الجمهور ومواقع التواصل

mainThumb

08-08-2022 07:58 PM

السوسنة - تعتبر الممثلة الأمريكية وصانعة الأفلام، أنجلينا جولي من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل بسبب ما يثار حولها من اخبار صادمة، وخاصة فيما يخص حياتها الشخصية والجنسية، وعلاقتها الغريبة بشقيقها​ بعد ان تم رصدهما أكثر من مرة وهما يتبادلا القبل الحميمية.

وهذا ليس كل شيء فحياة الممثلة الأمريكية مليئة بالأسرار الصادمة رغم انها تعتبر الفنانة الاكثر انسانية، لما قدمته من أعمال خيرية منتشرة حول العالم، والجمعيات التي ترعاها وانقذت بها الكثير من الاطفال والمشردين، واللاجئين الذين دمرتهم الحروب، كما روّجت لقضايا أخرى مهمة كالتعليم وحقوق المرأة، لتحصد الجائزة الإنسانية العالمية من قبل UNA-USA في 2005، و2011.
بدأت انجلينا جولي مسيرتها الفنية الناجحة بسن مبكرة لم تتجاوز بها السادسة عشرةأ، ولعبت دورها المميز في فيلم Cyborg 2"، وبعدها بسنوات فازت بجائزة غولدن غلوب لدورها في فيلم "جورج والاس"، وشكلت انطلاقتها الحقيقية في "HBO's Gia" الذي لعبت فيه دور عارضة الأزياء جيا كارانجي، ثم فازت بجائزة غلوب مرتين متتاليتين، وجائزة الأوسكار وغيرها الكثير.

وبعيدا عن الفن وانجازاتها في هذا المجال، لم تنشأ انجلينا جولي بحياة طبيعية، بل مرت بالكثير من المصاعب، فقد ولدت بعائلة فنية، فهي ابنه الممثل جون فويت، ووالدتها الممثلة مارشلين برتران، انفصل والديها، فعاشت مع والدتها وشقيقها، عانت انجلينا من التنمر في صغرها بسبب جسدها النحيل، والأقواس التي في أسنانها.

لهذا عانت نجمة هوليوود من عدم الثقة بنفسها، بالاضافة الى والوضع المادي الصعب الذي تعيشه عائلتها، وهذا ما جعلها تعاني، وتواجه الصعوبات في عمر المراهقة، ووجدت صعوبة في التواصل عاطفيًا مع الآخرين، وتطور الأمر بدخولها في حالة اكتئاب، وتعاطي المخدرات.

ولم تنتهِ فصول حياتها الصعبة الى هنا، بل حاولت انجلينا الإنتحار مرتين، عندما كانت في سن الرابعة والعشرين، ادخلت على اثرها إلى قسم الأمراض النفسية لمدة 72 ساعة، لكن بعد حوالي العامين من هذه الاحداث القاسية، بدأت جولي تشعر بالاستقرار في حياتها مع تبني طفلها الأول.
ورغم ان حياة انجلينا جولي والاحداث الصعبة التي مرت بها لم تعد سرية بل منتشرة منذ سنوات، لكن خبر انتحارها مرتين شكل صدمة للبعض الذين يسمعون بهذا الخبر لأول مرة.

إقرأ أيضا: