متلازمة توريت معلومات تسمعها للمرة الأولى

mainThumb

11-09-2022 01:12 PM

السوسنة - متلازمة توريت، هي اضطراب عصبي نادر يظهر على الإنسان قبل سن 18، يسبب العديد من التشنجات اللاإرادية والحركات المتكررة، او الأصوات المزعجة، والتي لا يمكن السيطرة عليها، كالترمش بشكل متكرر، أو القيام بحركات بالوجه او اليدين او اصدار صوت لا ارادي كالصراخ أو تكرار ما يقوله شخص آخر.

تبدأ أعراض المتلازمة في مرحلة الطفولة، ويعتبر الأولاد الأكثر اصابة بهذا المرض من الفتيات، وتبدأ أعراضه بالتحسن مع نمو الأطفال، وقد يشعر المصاب بوخز أو توتر، قبل الاصابة بالتوريت، ويكون في البداية قادراً على السيطرة على التشنجات اللاإرادية لبعض الوقت.

أعراض متلازمة توريت:
- التشنجات اللاإرادية الحركية، والتي تشمل الحركات التي يفعلها الإنسان بشكل لا ارادي، كاهتزاز الذراع أو الرأس، رمش العين، القفز بشكل متكرر، وغيرها من الحركات التي لا يستطيع المصاب التحكم فيها.
- التشنجات اللاإرادية الصوتية، والتي تشمل الأصوات التي تصدر من الإنسان دون ارادته كالصراخ، تطهير الحلق، الشخير، تكرار ما يقوله الناس من حوله.

أسباب متلازمة توريت

رغم ضبابية النتائج حول أسباب الاصابة بمتلازمة توريت، الا ان بعض الدراسات الحديثة أثبتت أن هذا المرض يحدث بسبب وجود بعض التشوهات في إحدى المناطق بالدماغ والتي يؤثر على الناقلات العصبية، المسؤولة عن التواصل بين الخلايا العصبية، لكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة، منها:

- عامل وراثي، اي ان يكون في تاريخ العائلة مصابين بهذه المتلازمة او بالتشنجات العصبية الأخرى.
- الإصابة ببعض الأمراض العصبية قد تؤدي للاصابة بتوريت، كمرض باركنسون.
- ولادة الأطفال قبل موعدهم.
- العدوى البكتيرية التي يصاب بها الإنسان تؤثر على أنسجة المخ وتتسبب بالاصابة بتوريت.

ما هو علاج متلازمة توريت؟
لا يوجد علاج معين لتلازمة توريت، ولكن يمكن تخفيف حدة الأعراض من خلال بعض الأدوية التي يصرفها الطبيب للمريض بعد عمل الفحوصات والأشعة اللازمة، والتي تساعد على ارتخاء العضلات.
كما تساعد أدوية مرض الذهان على التخفيف من حدة أعراض متلازمة توريت.

ما مدى خطورة متلازمة توريت؟
يعتبر هذا المرض العصبي خطيرة ونادر، وله تأثير نفسي سلبي، وتشكل قيودًا تعيق المريض عن ممارسة حياته بشكل طبيعي، وخاصة انه لا شفاء منه، ويمكن تخفيف متاعبها فقط من خلال العلاج السلوكي، وبعض الأدوية.