تعلَّم الأولويات

mainThumb

14-09-2022 04:38 PM

يروي لنا الموروث الشعبي ان عجاج ونويهض كانا صديقين في منتصف العقد الثالث من عمريهما لكنهما كانا يشكوان من ذات ضيق اليد!
ذات يوم قال نويهض وهما يجلسان في ظل شجرة كينا قرب جدول ماء: الا تريد الزواج يا عجاج؟
فقال عجاج: أنا راغب في الزواج وأتمنى ان اتزوج اليوم قبل غد ، لكن العين بصيرة واليد قصيرة لا مال لدي للزواج!
فقال نويهض : المال ليس شرطا للزواج ، فأنا حالي حالك لا مال لدي ، فلم لا نتبادل- أنت تزوجني اختك وانا أزوجك اختي! و نوفر المهر !
فقال عجاج : إن في هذه العملية ظلما فالمهر من حق الزوجة وفي حالة البدل فلا مهر يدفع!
قال نويهض : نحن لا نفرض هذا الامر على اختينا فليشاور كل واحد منا أخته ووالديه فإن وافق الجميع فلنتوكل على الله ونمض في الزواج! لكن حتى تكون على بينة : انت تعرف أن اختي عنيدة قوية الشخصية فقد تسيطر عليك فلا تقل لي اني لم احذرك!
قال عجاج : انا سأتفاهم معها وسنعيش بسلام ووئام!
وأقيمت الافراح والليالي الملاح وزفت العروسان : سالمة الشرسة اخت نويهض الى عجاج و"مهره" العاقلة اخت عجاج الى نويهض !
وفي صباح اليوم التالي للزفاف : نهضت مهرة من الفراش وركلت بقدمها نويهض قائلة قم اشعل النار جهز الافطار فنهض نويهض مسرعا وحضّر الطعام ، وبعد ان تناولا الإفطار: نظرت اليه شزرا قائلة : هيا نظف الأطباق واكواب الشاي اسرع ... ثم قالت رتب السرير واخرج اريد ان استرخي واستريح قليلا ، اذهب الى نبع الماء واحضر لنا الماء دون تأخير

ومضى أسبوع ذاق فيه نويهض شتى أنواع التسلط والقهر فقرر ان يزور اخته. قال في نفسه : " اذا كانت العاقلة فعلت بي الأفاعيل فما حال عجاج مع اختي الشرسة لابد انه قد عاف حياته فلأذهب وارى ما قد جرى!
فلما حل ضيفا على عجاج ورأى اخته سالمة دهش لتغير حالها ونبل اخلاقها وترتيب البيت وكلامها الرزين. فقد رحبت بأخيها ترحابا كريما وخاطبت زوجها بكل احترام فقال اخوها عندما خلا بزوجها : انت متأكد ان هذه اختي سالمة الملقبة "شندوخة " قال عجاج نعم : إنها اختك سالمة وهي عاقلة رزينة فقال اخوها نويهض : كيف تغير حالها ، ما الذي جرى؟ .
فقال عجاج : أترى هذه الشبرية : تذبح جمل ! في اللحظة الأولى التي اختليت بها : أخرجت قطا من تحت عباءتي وذبحته أمام نواظرها فأصبحت كالخاتم بيدي لا تعصي لي امرا بل اصبحت مهذبة حسنة الاخلاق !
لكن خبرني كيف حالك مع اختي مهره العاقلة؟.
أجاب نوبهض بصوت خاشع : انا حال الويل حالي ! فقد سيطرت عليّ اختك مهره العاقلة منذ الوهلة لأولى ! تصور انها تصرفت تصرفا غريبا جريئا معي! ثم صمت
قال عجاج : خبرني ما فعلت؟
قال : اكتم سري لديك : لقد قامت بحركة غريبة عندما كنت ابدل ملابسي فاجأتني بحركة من اصبعها الوسطى لمست بها مؤخرتي وضحكت ، فسيطرت علي ولم اخالف لها امرا.
لكن اسمح لي ان اغادر الان سأعود وافتح صفحة جديدة مع اختك لن يبقى حالي كما أرادت!
ودع نويهض اخته وزوجها ، واخذ يسابق الريح عائدا الى البيت!
وقبل ان يدخل الحي الذي يسكنه شاهد قطا سمينا في ساحة مليئة بأشواك العاقول والينبوت فأخذ يطارد القط فهرب القط داخلا الأشواك فتبعه فشرّطت الاشواك بطتي رجلية فاخذ الدم يسيل منهما ، لكن بعد لأي امسك بالقط واخفاه في ثنايا عباءته !
اسرع الى البيت ونادى بنبرة حادة :" يا مهرة يا مهرة : انخلعي تعالي لم تبال مهره بندائه وتجاهلته لكنه كرر النداء فذهبت اليه تتمطى وقالت مستهزئة : " خير ان شاء الله ‘علامك يا سبع الليل!"
فاستل شبريته ممسكا بعنق القط داعسا على رجلي القط الخلفيتين واراد ان يهوي بالشبرية على عنق القط لكن مهرة أمسكت بيد زوجها قائلة ساخرة:" اسمك ذكر يا عونة الله! لازم هذا ( مشيرة الى القط ) قبل هذا (مشيرة إلى اصبعها الوسطى) ! تعلم الأولويات