شاكيرا تقرر مواجهة المحكمة وترفض عقد صفقة

mainThumb

28-09-2022 03:19 PM

السوسنة - النجمة الكولومبية شاكيرا، وقضية انفصالها عن نجم برشلونة جيرار بيكيه، ربما ستكون قضية هينة جداً حالياً، بالنسبة للنجمة الكولومبية، خاصة أنّ الضرائب تهددها حالياً، بما يقارب 8 سنوات سجن.



والقضية ليست بجديدة، وإنما تعود جذورها لـ 2018، حين قام الادعاء العام الإسباني، باتهام الفنانة بالتقاعس عن دفع 14.5 مليون يورو كضرائب بين عامى 2012 و2014.

وقد وافق القضاء الإسبانى على مقاضاة مغنية البوب بتهمة الاحتيال الضريبى، ويسعى المدعون لتنفيذ حكم بالسجن 8 سنوات بحق شاكيرا وتغريمها 24 مليون يورو.

وقال محامو شاكيرا، الأربعاء، إن النجمة الكولومبية واثقة تماما من براءتها وترفض إبرام اتفاق مع النيابة العامة وإنها تنوي المضي في القضية حتى المحاكمة.

فيما أبانت محكمة بلدة إسبلوغوس لوربغات، إن 6 تهم احتيال الضريبى، ستوجه لشاكيرا، رغم قول شاكيرا أنها دفعت بالفعل كل ما تدين به إضافة إلى 3 ملايين يورو كفوائد، قائلة "فى تلك الفترة كنت أقوم بجولات خارج البلاد غالبية أشهر السنة وبالتالي لا يمكن اعتبارى مقيمة فى إسبانيا".

ونقل بيان عن شاكيرا أيضا استنكارها "الانتهاك التام" لحقوقها و"الأساليب التعسفية" التي تلجأ إليها النيابة العامة، التي "تصر على المطالبة بالأموال" التي كسبتها المغنية خلال جولاتها العالمية ومن برنامج "ذي فويس" الذي كانت عضو لجنة التحكيم في نسخته الأمريكية في الولايات المتحدة عندما لم تكن "مقيمة في إسبانيا بعد". كما أكدت أنها سبق أن دفعت 17,2 مليون يورو لهيئات الضرائب الإسبانية، وبالتالي لم تعد تترتب عليها "أي ديون للخزانة منذ سنوات عدة".

وأضافت: "عندما رأت السلطات أنّنى كنت على علاقة بمواطن إسبانى وضعت أموالى نصب أعينها"، وقالت: "لست مدينة بأى فلس لهيئات الضرائب وأمتلك أدلة كافية لأدعم قضيتى".

وأعلنت محكمة في برشلونة في مايو/أيار الفارط أنها ردت طلبا تقدمت به المغنية لكف الملاحقات في حقها بحجة أنها لم تكن مقيمة في إسبانيا خلال السنوات التي تشملها تهمة التهرب الضريبي، بل كان مقرها الضريبي حينها في جزر باهاماس.

حتى إن اسم شاكيرا ورد في ما عُرف بـ"وثائق باندورا"، وهو تحقيق واسع نشره نهاية 2021 الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين واتُهمت فيه مئات الشخصيات بإخفاء أصول في شركات خارجية، لا سيما لغرض التهرب الضريبي. 



جدير بالذكر أنه فى يونيو الماضى أعلن الثنائى شاكيرا وبيكيه انفصالهما بعد علاقة لأكثر من عقد أثمرت طفلين.

   إقرأ أيضاً :