الحمى .. ما هي وكيف تُعالج؟

mainThumb

09-10-2022 11:03 AM

السوسنة : تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأحد، عن الحمى، الارتفاع المؤقت لدرجة حرارة الجسم، وهي جزء من الاستجابة الكلية التي يصدرها الجهاز المناعي لحماية الجسم من العدوى.

وتبين نشرة المعهد أعراض الحمى، والأسباب المختلفة التي تؤدي إلى الإصابة بها، إضافة إلى طرق وإجراءات العلاج سواء كانت للبالغين أو الخاصة بالأطفال.

الحمى هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم عن المستوى الطبيعي، وعادة ما تكون علامة على أن جسمك يعمل على الحفاظ على صحتك من العدوى. تختلف درجات حرارة الجسم الطبيعية من شخص لآخر، متوسط درجة حرارة الجسم (37 درجة مئوية). لكن درجة حرارة الجسم الطبيعية يمكن أن تتراوح بين (36.1 درجة مئوية) و (37.2 درجة مئوية) أو أكثر. الحمى نفسها غير ضارة بشكل عام وربما تكون مفيدة، وعادة لا تحتاج إلى خافض حرارة إلا إذا كانت الحرارة مرتفعة جداً.

أعراض الحمى:


يمكن أن تشمل أعراض الحمى:
- الشعور بتوعك.
- الشعور بالحر والتعرق.
- الارتجاف.
- وجه متوهج.

الأسباب:


عادة ما يكون سبب الحمى عدوى من نوع ما. كما تشمل الأسباب:
- الأمراض التي تسببها الفيروسات - مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا أو كوفيد-19 أو التهابات الجهاز التنفسي العلوي الأخرى
- الأمراض التي تسببها البكتيريا - مثل التهاب اللوزتين والالتهاب الرئوي أو التهابات المسالك البولية
- بعض الأمراض المزمنة - مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب القولون التقرحي يمكن أن تسبب حمى تستمر لفترات أطول
- بعض الأمراض المدارية - مثل الملاريا، التي يمكن أن تسبب نوبات من الحمى المتكررة أو كمرض حمى التيفوئيد
- ضربة الشمس - وأحد أعراضها يظهر بشكل حمى (بدون تعرق)
- الأدوية - قد يكون بعض الأشخاص عرضة للحمى كأثر جانبي لعقاقير معينة.

العلاج:


للبالغين:
- تناول الباراسيتامول أو الإيبوبروفين بجرعات مناسبة للمساعدة في خفض درجة حرارتك.
- اشرب الكثير من السوائل، وخاصة الماء.
- تجنب الكحول والشاي والقهوة لأن هذه المشروبات يمكن أن تسبب الجفاف.
- يمكنك محاولة تبريد نفسك مثل الوقوف أمام مروحة.
- تجنب الاستحمام بماء بارد، إذ يتفاعل الجلد مع البرودة عن طريق تضييق أوعيته الدموية، مما يؤدي إلى حبس حرارة الجسم. قد يتسبب البرد أيضًا في حدوث ارتعاش، مما قد يولد مزيدًا من الحرارة.
- تأكد من حصولك على قسط وافر من الراحة، بما في ذلك الراحة في الفراش.
- اطلب رعاية طبية طارئة إذا ظهر أي من علامات التحذير هذه: صداع شديد، حمى بدون تعرق، عنق متيبس، ارتباك، القيء أو الإسهال المتكرر، تهيج أو انزعاج كبير، وأي أعراض مقلقة أو مختلفة أو غير عادية

للأطفال:


- شجع طفلك على شرب السوائل
- ألبس طفلك بملابس خفيفة الوزن.
- استخدم بطانية خفيفة إذا شعر طفلك بالبرد حتى تنتهي القشعريرة.
- لا تعط الأسبرين للأطفال أو المراهقين.
- لا تعط الرضيع أي نوع من مسكنات الألم إلا بعد الاتصال بالطبيب وتقييم طفلك.
- إذا كان طفلك يبلغ من العمر 6 أشهر أو أكبر، فامنح طفلك أسيتامينوفين. اقرأ الملصق بعناية للحصول على جرعات مناسبة.
- إذا كان عمر طفلك أقل من 3 أشهر وكان مصابًا بالحمى، فمن المهم الحصول على المساعدة الطبية على الفور.
- التمس الرعاية الطبية إذا أظهر طفل في أي عمر أياً مما يلي: الانزعاج، أو التصرف بشكل غير طبيعي، والذي لا يتحسن حتى بعد تناول الأدوية لتقليل الحمى، علامات وأعراض الجفاف، مثل عدم وجود حفاضات مبللة على مدى ثمان إلى 10 ساعات، أو البكاء دون دموع، أو جفاف الفم، أو رفض شرب أي سوائل، أوتصلب في الرقبة أو صداع، آلام في البطن، صعوبة في التنفس، طفح جلدي، آلام المفاصل أو التورم، احصل أيضًا على مساعدة طبية إذا استمرت الحمى أكثر من خمسة أيام متتالية.