البر والإحسان تنفذ يوما توعويا وحملة شتاء في سيل الحسا بالطفيلة

mainThumb

16-11-2022 02:45 PM

السوسنة - نظمت حملة البر والإحسان في الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد)، ضمن برنامج لمسة شفاء، اليوم الأربعاء، يوما توعويا صحيا وحملة شتاء في منطقة سيل الحسا في محافظة الطفيلة.

واستهدفت الفعالية، التي نفذت بالتعاون مع أورنج الأردن، وبالشراكة مع مركز الشامي للعيون، وعدد من مستودعات الأدوية، 310 طلاب وطالبات في مدرستي سيل الحسا الثانوية للبنين، والمختلطة، من خلال تقديم الخدمات الصحة المدرسية.

وقال مدير مركز الملكة علياء للعمل الاجتماعي/ الطفيلة، التابع لـ(جهد)، علي البداينة ، إن تنظيم هذه الفعالية، جاء في إطار الخطة المعدة لحملة البر والإحسان، لاستهداف المناطق الأكثر حاجة للخدمات الصحية، والتي تعاني ظروفا معيشية واقتصادية صعبة، بهدف تقديم خدمات الرعاية الصحية والطبية المتقدمة من خلال كوادر طبية متخصصة في مختلف الاختصاصات الطبية.

وأضاف أن استهداف منطقة سيل الحسا، جاء بهدف تلبية متطلبات الصحة المدرسية لطلبة المدارس في هذه المنطقة، في ظل حاجتها لمثل هذه الحملات الطبية المجانية، مبينا أن الفعالية شملت تقديم خدمات الصحة المدرسية، التوعوية والتثقيفية المتنوعة، وتوزيع مواد ومستلزمات العناية بالأسنان.

كما تم خلال الفعالية إجراء فحوصات طبية للعيون، وتقديم الأدوية اللازمة وخاصة قطرات العين، إضافة إلى توزيع نشرات تثقيفية على الطلبة، حول أمراض الفم عند الأطفال وأساليب العناية بالصحة الفموية وغيرها، وتوزيع ملابس الشتاء على الطلبة، وتقديم خدمات طبية استشارية وعلاجية للطلبة، وإجراء الفحوصات الصدرية، والسنية، والجلدية، وتقديم الأدوية المجانية.

من جانبه، أكد عضو فريق الأطباء المتطوع في حملة البر والإحسان الدكتور يزن المصري، أهمية الأيام الطبية المجانية، التي تنفذها الحملة باستمرار في مختلف مناطق المملكة وخاصة النائية، لتقديم الخدمات العلاجية المجانية للمرضى ممن يعانون ظروفا معيشية واقتصادية صعبة.

وشارك في اليوم الطبي أطباء اختصاص وصيادلة من متطوعي فريق الحملة والمختبرات الطبية، إضافة إلى المتطوعين من اللجان الشبابية بمراكز جهد في الطفيلة.--(بترا)