علاقة سحاقية تجمع وزيرتي خارجية اميركا واسرائيل

mainThumb

06-12-2007 12:00 AM

السوسنة - فوجئ القراء على المواقع الالكترونية باللغة العبرية صباح اليوم بوجود عنوان " مثير " نسب الى وزيرة التعليم الاسرائيلي سابقا - الليكودية ليمور ليفنات والتي تلمح الى وجود علاقة سحاقية بين وزيرة الخارجية الاسرائيلية الحالية ونظيرتها الامريكية كونداليزا رايس .

وقال احد المواقع الالكترونية الاسرائيلية ان ليفني فقدت السيطرة على نفسها ولسانها في مثل هذا التلميح وفي تصريحات اخرى ضد رئيس حزب الليكود بنيامين نتانياهو .وتوقع بعض المحللين ان تسارع ليفني للاعتذار عن مثل هذه التصريحات لاحقا .

وفي هذا الاطار فاجأت عضو الكنيست من الليكود ليمور ليفنات اعضاء قيادة الليكود امس حين قالت خلال اجتماع ضم اعضاء الكنيست الليكوديين : ان وزيرة الخارجية تسفي ليفني تقيم مع وزيرة الخارجية الامريكية كونداليزا رايس علاقة جنسية مثلية ( سحاقية ) .

وزيرة التربية والتعليم السابقة قالت ذلك بحضور بنيامين نتانياهو وقالت ايضا : ان دولة اسرائيل تستحق رئيس وزراء افضل من اولمرت وافضل من هذه الحكومة الفاشلة فهذه ليست قيادة اصلا .

ثم واصلت : ان وزيرة الخارجية طالبت اولمرت بالاستقالة ثم واصلت العمل معه والذهاب معه وكانها فقط تريد مواصلة الالتقاء بكونديليسا رايس - أليس هذا هو الفشل ؟قالت لفنات .

موقع قضايا استراتيجية العبري قال : ان اقوال ليفنات تزامنت مع نشر الصحافة الامريكية ان رايس سحاقية غير معلنة وانها اشترت لصديسقتها شقة لتواصل اقامة علاقة جنسية معها فيها وانها لم تعاشر رجلا من قبل .

وبعد ان فلت لسان لفنات بهذه الاقوال سارعت هي للتوسل للصحافيين الحاضرين ان لا ينشروا اقوالها هذه ( وذلك للمصلحة الوطنية الاسرائيلية طبعا ) .