منظمة التحرير تُطالب الزعماء العرب بقرارات تعيد للشعب الفلسطيني حقوقه

mainThumb

28-03-2008 01:00 AM

رام الله – السوسنة – من غازي ابوكشك

طالبت دائرة العلاقات القومية والدولية في منظمة التحرير الفلسطينية ، في بيان صحفي صدر عنها اليوم، القمة العربية ، باتخاذ قرارات تُعزز صمود الشعب الفلسطيني فوق ترابه، وتحافظ على أرضه ومقدساته من التهويد وترفع المعاناة والجور الذي يكابده بفعل الاحتلال.

وقالت الدائرة ، يلتئم الزعماء العرب نهاية آذار ( مارس) في القمة العشرين لهم منذ العام 1964 ، في ظل أوضاع عربية وإقليمية صعبة للغاية ، فحالات التجاذب السياسي والانقسام والتفتت ومحاولات تقسيم الوطن الواحد الى دويلات صغيرة في لبنان والعراق وفلسطين والسودان، دليل واضح على ما آلت اليه أمور العرب من تردي في الوقت الحاضر؟؟ . وأضافت ان القمة تأتي والشعب الفلسطيني ما زال يرزح تحت الاحتلال الذي يستعمر أرضه ويُهود مقدساته ويسيطر على مياهه ويوسع حصاره ويقتل ويشرد أبنائه ، وفي ظل انقسام فلسطيني داخلي تمثل في سلخ قطاع غزة عن الضفة الغربية ما أدى الى تدهور كبير في كافة مناحي الحياة هناك . ونوهت الى ان الشعوب العربية تنتظر من القمة العربية اتخاذ قرارات هامة ومصيرية تُعيد اللُحمة والتضامن العربي ، وتواجه حالة الانقسام وتُفعل دور الجامعة العربية في تقريب وجهات النظر بين الأشقاء.

وطالبت الدائرة القادة العرب الوقوف الى جانب القيادة الشرعية الفلسطينية في سعيها الى استعادة حقوق الشعب الفلسطيني الشرعية ، وتدعيم الموقف الفلسطيني الثابت من القضايا الجوهرية وعلى رأسها قضايا الوضع النهائي وإزالة الجدار العنصري ، ودعم المفاوض الفلسطيني أمام التهرب الإسرائيلي من استحقاقات السلام ومحاولات إسرائيل فرض الأمر الواقع على الأرض.

وأشارت في بيانها الى أهمية الموقف العربي الموحد ، من خلال تفعيل مبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية وخارطة الطريق .