الخوارج ... البغدادي أنموذجاً

الخوارج  ... البغدادي أنموذجاً
الكاتب : أحمد ابوبكرة الترباني

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه أجمعين وبعد :

فإن الخوارج أداة هدم لهذه الأمة الإسلامية العظيمة ، فتراهم رُحماء على أهل الأوثان وأشداء على أهل الإسلام ، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ : { يقتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان } وهذا ما يراه المُسلم من أفعال هؤلاء الخوارج ، فتجد كل أعمالهم التخريبية والتفجير في بلاد الإسلام وتجد بلاد الكُفر سالمة من أفعالهم المُشينة ، فلم نسمع بأن الـ ( قاعدة ) وفروعها ، وتنظيم ( داعش ) دخل إلى { تل أبيب } وفجَّرَ وخرَّب ؛ ففلسطين الحبيبة بعيدة عن أفكارهم لتحريرها ورد المسجد الأقصى لرحاب أهله ، بل هم ينظرون إلى أن بلاد العرب أهل الإسلام هم أشد كُفراً من اليهود والنصارى ( ؟! ) والعياذ بالله منهم وممن يدعمهم من الفُرس والروم .

وبعد هذه العتبة ، فإن الخوارج لهم عادة خسيسة تدل على خسة أفكارهم ومعادنهم ، وهي الانتساب لغير آبائهم ، وهذا المسلك سلكه سلفهم قديماً لنشر مذاهبهم الفاسدة والمُخالفة لمنهج النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأصحابه الكرام .

فهم خوارج ليس على الدين الإسلامي فحسب بل هم خوارج حتى على الأنساب .

فقد كان كبيرهم { عمران بن حطان } يتقلب في قوالب الأنساب فمرة يزعم أنه يماني ( !! ) ومرة عدناني ( !! ) حسب الموجة والأجواء المناخية لمذهبه الفاسد ، فهو يقول :
يومٌ يمانيٌّ إذا لقيت ذا يمن        
وإنْ لقِيت معديا فعَدْنانِ

فهو يقرُ في أبياته بأنه مُتقلب في قوالب الانتساب ( !! ) وينسلخ من قناته وجذمهِ ، حسب المناخ المُلائم له ( !! ) .

وقد بينتُ في كتابي ( المجموع ) في رسالتي ( طبقات الأدعياء ) عند { الطبقة الأولى } حال هؤلاء الخوارج وانتحالهم انساب أخرى لأهداف سياسية أو مذهبية ، فأنظره أخي القارئ فديتك .


وفي هذا العصر ، خرج بعض الخوارج من أهل الكذب فاقوا خوارج ذاك الزمان بكثير ، وتقرصنوا على نسب النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وسلم ـ فهم خرجوا على علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ وبلا خجل واستحياء يزعمون أنه جدهم ( ؟! ) فهم شابهوا { الروافض ـ الشيعة ـ وغلاة الصوفية } وكُلها من مشكاة واحدة .

 خرج البغدادي وزعم النسب العلوي ( !! ) وأدعى الخلافة ( ؟ ) وساق نسبه لـ ( علي بن أبي طالب ) الذي خرج عليه شيوخ هذا الدعي قديماً ..

فحالهم كحال أدعياء الـ { مهدوية ! } والذين في كل زمان يزعمون بأنهم هم ( المهدي المنتظر ) ( ! ) ولكن سُرعان ما يُبترُ شأنهم بين الناس وكما قال رب العزة { إِنَّ شَانِئَكَ  هُوَ الْأَبْتَرُ }.

وهؤلاء الخوارج الأدعياء تكفل الله بقطعهم ، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ :  كلما خرج قرن قطع أكثر من عشرين مرة حتى يخرج في عراضهم الدجال .
وبعد هذه المُقدمة للقارئ العزيز ، ندخل في صُلب ولُب رسالتُنا في الخارجي { أبو بكر البغدادي } وبيان كذبه في ادعاءه النسب الهاشمي .

باب ـ ( نسب أبو بكر البغدادي !! ) .

هذا الدَّعي البغدادي خرج فجأة ( ؟ ) وتصدَّرَ فجأة ( ؟ ) وصار خليفة فجأة ( ؟ ) ، ويُدعى { إبراهيم بن عواد بن إبراهيم البدري السامرائي }( !! )  أدَّعوا النسب العلوي حديثاً ولا توجد لهم قرعة في كتب النسب القديمة المُختصة بالنسب العلوي ..

فهؤلاء اجتمعت في أنسابهم { التناقض والتضارب و مواطن الشُبهة والمُخالفة } فقد زعموا بأنهم من عقب ( يحيى بن مُحمد الجواد ) ( ؟ ) وقد نَّص ابن حزم الأندلسي أن عَقب ( محمد الجواد ) هم ( علي وموسى ) ولا يوجد لـ ( يحيى ) أي ذكر عنده ، بل نَّصّ الرازي أن يحيى المذكور ( لا عقب له ) كما في { الشجرة المباركة ص 22 } ..

فقد اشتهروا ( البوبدري ) في محل إقامتهم أنهم من عقب ( يحيى بن الجواد ) وهذا لا يصح ، وذلك لأن يحيى لا عقب له ، ولهذا لم يذكره ابن حزم الأندلسي في ( الجمهرة ) ( 365) .

ونقل هذا النسب الباطل ، العزاوي في ( عشائر العراق ) ( 325 ) ويونس السامرائي في ( القبائل العراقية ) ( 1/62 ) والسامرائي بلديهم ( ! ) ونقل نسبهم المُختلق إلى ( يحيى بن محمد الجواد ) وهذا نسب لا يصح البتة كما بينا آنفاً ، فعندما تبين لهم أن { يحيى } لا عقب له ، فروا إلى ربط أنسابهم بـ { القاسم بن إدريس بن علي الهادي } وأنهم من جذمِ { المواجد } ( !! ) مزاجية وهوى ( ؟ ) .

فأنظر رعاك الله إلى ( التناقض والتضارب ) و ( الحيرة في نسبهم ) ( ! )   فقديماً يدَّعون أنهم من عقب ( يحيى بن الجواد ) واليوم صاروا من المواجد من النسب الرضوي ( ؟ ) ..

فقبيلة الـ { بوبدري السامرائية } قبيلة كبيرة ولها فروع وبطون ولم يذكرها علماء النسب المتقدمين والمتأخرين بأنهم من فروع { المواجد ـ الذين استقروا بالحلة ـ  } ..

فهذا السمرقندي وهو متأخر { 1043هـ } في كتابه { تُحفة الطالب  ( 360 ) تكلم على أعقاب { القاسم بن إدريس } وذكر من بطونهم { المواجد وبنو كُعيب } ولم يذكر أن قبيلة الـ { بوبدري } فرعاً من هذا الجذم ( ؟ ) ..

بل أن السمرقندي ذكر في ( التحفة ) (360) عند حديثه عن عقب القاسم ، قال : ( ومنهم البدور وهم ولد بدر بن قائد ) وقد ذكر هذا قبله ابن عنبة في ( العُمدة )  ولم يذكر أو يستدرك  السمرقندي  وهو متأخر أن ( بدري بن عرموش ـ جد البوبدري السامرائية ـ ) من عقب { القواسم } أبدا  فلو كانوا معروفين بهذا النسب لاستدرك السمرقندي وألحقهم بالقواسم  وإنما ذكر ( يحيى بن شريف ) وكذلك ذكره غيره من علماء النسب فتقرصن عليه البوبدري وزعموا أنهم منه ( ؟؟ !! ) ولا دليل علمي موثق من علماء الأنساب القدماء على هذا الزعم .

فهذا النسب مُحدث لهذه القبيلة الكريمة وقد كانوا قديماً يزعمون أنهم من عقب { يحيى بن محمد الجواد } ولا عقب ليحيى ( !! ) 

فمؤرخي بلدهم ذكروا أنهم من عقب ( يحيى بن محمد الجواد ) كـ { يونس السامرائي والعزاوي } ولم يذكروا نسبهم المُحدث أنهم من ( القاسم بن إدريس بن جعفر ) وإنما صُنع وراج هذا النسب المُحدث لهم في الكتب الحديثة والتي لا يُلتفت لها .. 

فهنا تأتي قاعدة ( الشُبهة و التناقض ) والتي تُجبر النسابة على ردَّ هذا الإدعاء الباطل والذي غلبه التناقض والمخالفة .

فكتب النسب المُختصة بتدوين النسب العلوي لم تذكر جذم ( البوبدري ) ضمن مُشجراتهم النسبية ، وإنما ذكروا حديثاً ولا ذكر لهم في القِدَم ( ! ) .

فهؤلاء كما قلنا قديماً من عادة الأدعياء إذا أراد أن يدَّعي النسب العلوي أو غيره ، يبحث عن ( المُغمغم والمُبهم ) و من جاء فيه أنه ( له عقب كثير ) فيدَّحشوا صلبهم في هذا الجذم كي يوقعوا الحيرة في قلوب الناس ويصدقوهم ( ! ) .

فقديماً زعموا أنهم من عقب ( يحيى بن محمد الجواد ) كما بين العزاوي مؤرخ العراق وبلديهم يونس السامرائي ثم تبين أن يحيى ( لا عقب له )  فراحوا وزعموا أنهم من  ( القاسم  ) ( ؟ ) وهو ادعاء حادث .

ثم أن السلسلة النسبية التي يُلصقون { البوبدري } أنفسهم بها ، مكانها ومحلتهم { الحلة } ولم يُذكر في كتب الأنساب أن قبيلة { البوبدري السامرائية } هاجرت من الحلة واستقرت في سامراء ، ومن زعم ذلك فوجب أن يُسرد الحُجج البينة في ذكر هذه الهجرة ( !! ) .

والأدعياء لا يدخلون إلا بمدخل { الغمغمة } فوقعوا على قول ابن عنبة في ( العمدة ) ( ص200) : (ومن ولد إدريس بن جعفر الكذاب ، القاسم وفى ولده العدد ) فشاهدوا هذا اللفظ { وفي ولده العدد }  فغاروا عليه ودَّحشوا أصلابهم فيه كي يوقعوا الحيرة والتريث والسكوت لمن أراد أن ينفيهم ( ؟ ) خطط ودهاليز ( ؟ ) .


                     { تناقض الخارجي الدَّعي أبو بكر البغدادي }

ذكرت { منى رزاق } في مقالة لها باسم ( من هو أبو بكر البغدادي حياته .. أعماله .. أسراره ؟! ) : (وبحسب تصريحات الناطق الرسمي باسم التنظيم المسلح، المدعو أبو محمد العدناني الشامي، إن المدعو عبدالله إبراهيم الذي يعرف بـ “ أبو بكر البغدادي”. يعتبر نفسه من نسب الخليفة أبي بكر الصديق وان نسبه يعود إلى العاصمة العراقية بغداد. وتعود أصوله إلى منطقة في ديالى شرق العراق. وينتمي إلى قبيلة السامرائي. ) .


قلت :  وهذا من أقوال المُقربين له ( !! ) فهو لا يعرف قبلة نسبه أين ؟! مرة علوي من عقب علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ ومرة من عقب أبي بكر الصديق ـ رضي الله عنه ـ ؟!!! وهذا دلالة على كذبه وخروجه على الأنساب ( !! ) ..

فأنسابهم هؤلاء اجتمع فيها نواقض النسب والشهرة وهي { التناقض ومخالفة أقوال أهل النسب الثقات } .. لاسيما أن نسب النبي الأعظم لا يجوز فيه التساهل لما يترتب عليه من أحكام شرعية ، فليس كل من خرج وأدعى القُرشية العلوية سَلَّمَ له أهل النسب ( ! ) حنانيك .. حنانيك ..


وفي هذا الزمن ما أكثر خُلفاء الفجأة ( ؟ ) وما أكثر أدعياء هذا النسب الشريف ، ولكن علماء النسب لهم بالمرصاد ، فالنسب محفوظ وباقي ببقاء العرب ..
فالخوارج لم يخرجوا على منهج النبي الأعظم فقط ؛ بل خرجوا حتى على نسبه ، وخرجوا على أنساب العرب وتقرصنوا عليها لمخططاتهم المذهبية الفاسدة ، فالـ { الخوارج والروافض والصوفية } في مركب واحد من حيث التعدي على نسب النبي الأعظم ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأنساب العرب عامة ..

مواطن -

17/12/2014 | ( 1 ) -
الخوارج في زمن سيدنا علي بن ابي طالب ..خرجوا على خليفه يحكم بكتاب الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ...اما تنظيم الدوله الاسلاميه لماذا سميتموهم بالخوارج حيث انه لايوجد في زماننا هذا من يحكم بكتاب الله وسنة نبيه ...بل حكام تابعين لامريكا والصهيونيه ...الحقيقه كان اولى باسم الخوارج حكامنا العرب ..اما الكاتب فموضوعه غير مترابط ويدخل في متاهات الانساب وينتقل من عصر الى عصر على غير ترتيب فقط ليدخل القارئ في دائره مغلقه ويثبت وجهة نظر مخابراتيه معينه بادله غير مترابطه .

طارق رواشدة -

17/12/2014 | ( 2 ) -
بارك الله فيك

عبد الله محمود -

17/12/2014 | ( 3 ) -
أبدعت كالعادة ..بارك الله فيك

الى الكاتب - جزاك الله خيرا

17/12/2014 | ( 4 ) -
اقول للمعلق باسم مواطن المخابرات اولاد البلد وكل دولة فيها مخابراتها هل تعلم ذلك

ابو عيد - اسمه مش عبدالله

17/12/2014 | ( 5 ) -
اسمه ابراهيم كيف مش عارف الاسم وبتعرف بالانساب والاصول - فقط لتوضيح =