عاجل

المنطقة العسكرية الشرقية تحبط محاولة تسلل وتهريب كمية كبيرة من المخدرات

نعال وطاولات ذاتية القيادة من نيسان

نعال وطاولات ذاتية القيادة من نيسان

السوسنة - حياة حجاب - استعان فندق "بروبايلوت بارك ريكوان" المتواجد في اليابان، بشركة نيسان المتخصصة في صناعة السيارات، وذلك للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة التي أدرجتها نيسان في سياراتها، في ما يتعلق بموضوع القيادة الذاتية للسيارات.

وكان هذا التعاون قائم بين الفندق ونيسان لأجل الوصول إلى مراحل متقدمة من توفير الراحة لنزلاء الفندق، عبر استخدم التقنيات الحديثة، حيث أنه بهذا العمل الرائع الفريد الذي قام به الفندق كان الأول على مستوى تقديم الخدمات التقليدية اليابانية للنزلاء جامعا معها التقنية الحديثة. 

إقرأ أيضا: ادمان الوجوه التعبيرية في الدردشات

وعمل الفندق على ادخال تقنية نيسان في القيادة الذاتية إلى بعض الأدوات، وأثاث الفندق، حيث تم زويد النعال والوسائد الأرضية، والطاولات بتقنية "بروبايلوت بارك" حتى تصطف ذاتيا في أماكنها دون الحاجة للمسها،  حيث أن الزبون في غرفته، أو حتى عمال وموظفي الفندق ما عليهم إلا الضغط على زر حتى تعود هذه الأدوات إلى أماكنها ثانية بعد الإنتهاء منها ومن استخدامها. 

وتصطف جميع النعال أمام مدخل الفندق، كما هو متعارف عليه في التقاليد اليابانية وبشكل منتظم، وعندما يدخل النزلاء إلى ردهة استقبال الفندق يستبدلون أحذيتهم الخاصة بنعال الفندق. 

وتضم الغرف والقاعات اليابانية المتعارف عليها تقليديا وسائد أرضية للجلوس وطاولات، حيث تتحرك هذه الوسائد بمفردها عند اقتراب الشخص منها للجلوس، عبر الحساسات المتواجدة بداخلها، وبعد خروج النزيل من القاعة تعود الوسائد لتصطف بشكلها المرتب ثانية، وهكذا. 

إقرأ أيضا: قشر البيض والطماطم لصنع إطارات السيارات

عدا عن ذلك فإن الفندق يحمل الشكل الموحد الياباني للفنادق، وهو مشابه لغيره من حيث التصميم، وتقديم الضيافة والخدمة، مستندا إلى العادات اليابانية. 

إلا أن إضافة التكنولوجيا نقلته نقلة واسعة في عالم الفنادق.

وعلى صعيد آخر فقد ساهم الفندق من خلال هذه الخطوة اختصارا على الموظفين والعاملين في عملية إعادة ترتيب المكان، وإعادة الأشياء إلى أماكنها.

ومن الجدير بالذكر أن تكنولوجيا "بروبايلوت بارك" تم استخدامها أول مرة في سيارة "نيسان ليف" الجديدة كليا، وكان ذلك في شهر أكتوبر من عام 2017.

إقرأ أيضا: الألعاب الأونلاين.. الى أين؟

حيث أن الفكرة الأساسية وطريقة عمل هذه التكنولوجيا قائمة على استشعار السيارة لكل ما يحيط بها من أجسام، ومن ثم تقوم بتوجيه السائق وتساعد على عملية الاصطفاف الصحيحة في المكان الصحيح. 

وقد أضافت هذه التكنولوجيا عنصرا من الترفيه والحداثة عندما دخلت الفندق.