دلة الكرامة

دلة الكرامة
الكاتب : سامية المراشدة
صب من الكرامة فنجان واسقي الأبطال الشجعان ، وصب لمعاذ ومحمد وعلي وكل خيرة الشباب ، وبعرواهم صب لأهل ديرة السعنة وجرش والسلط ، وزيدوا من الكرم واسقوا الجبال و الوديان . 
 
فنجان الكرامة منقوش برسم ، وكأنه وشم على خد ام الشهداء ودموع المعزة كأنها شلال من نهر الفردوس بسماء الجنان ، وعلمنا من الكبرياء يا والد الشهيد وضم التراب كان شيء ما مات ولاكانه في جسد ولا رفاة .
 
فنجان الكرامة اليوم بأيدين الطيبين ابناء الحراثين معاذ ومحمد وعلي  ، ودرس لا ينسى ، لكل المتنفذين  والمسؤولين لأصحابين الكراسي  ان الامجاد لا تبنى  بقلم و مكتب ولا قرار يصدر ولا تصريح  ولا حتى الظهور عبر الاعلام ، الذين اخفوا معالم جمال الوطن الحقيقي الذي تشوه بالفساد    ، درس لهم  كيف فنجان الكرامة تلوحه الأيدين  ابناء الحراثين ؟ 
 
 بالرغم من القلة الحيلة والدين وهم يتعمتوا بفنجان الكيف ما همهم ذاك الابن  لأنهم مطمنين لا قساوة برد ولا حر الصيف  ،عارفين انه  ما يطلع عليه الصبح وهو  على الحدود ويمسى الليل وهو من شقيانين ، ما يغيب مثل العسكر ايام وشهر وقلب امه  بيه نارين .
 
 صب يا فنجان الكرامة من دلة الغالين ،زفت على كتوف الأصحاب والرفاق السلاح،تحمل أمجاد  شهادة وفخر ودم معطر بالرياحين ، للوطن نصيب من اسم معاذ  ،معاذ الحويطات ومعاذ الكساسبة  وكأن اسم معاذ ارتبط بالشهادة و يسخر للوطن ليكون رمز ابدي ويحفظه  الوطن