الرئاسة السورية تُصدر بيانا بشأن «الحرب الناعمة »

الرئاسة السورية تُصدر بيانا بشأن «الحرب الناعمة »

السوسنة -  أعلنت الرئاسة السورية يوم الثلاثاء أن إدارة "إنستغرام" أغلقت حسابها على موقعها دون سابق إنذار، وقالت إن المرحلة القادمة قد تشهد مزيداً مما أسمته "الحرب الناعمة على سوريا".

 
وقالت الرئاسة السورية على صفحتها في "فيسبوك" و"تويتر": "بعد إغلاق قناة رئاسة الجمهورية العربية السورية على موقع يوتيوب، مرات عدة، إدارة إنستغرام تقوم بإغلاق حساب الرئاسة على موقعها دون سابق إنذار أو تقديم سبب منطقي لذلك.. مع منع كل الأجهزة التي كان هذا الحساب يدار عبرها من الدخول إلى الموقع كليا".
 
اقرأ أيضا : مرسوم ملكي سعودي بشأن الإمارات 
 
وأضاف المكتب السياسي والإعلامي في الرئاسة "مع تزايد الحصار الشامل المفروض على سوريا منذ بداية الحرب والذي اتسع على ما يبدو ليشمل بعض الحسابات والقنوات الرسمية والوطنية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تم إنتقاؤها بشكل مدروس من قبل إدارة تلك المواقع، فإننا ننبه جميع متابعينا إلى أن المرحلة المقبلة قد تشهد إجراءات أخرى مشابهة على صعيد العالم الافتراضي".
 
وتابعت بالقول إن ذلك يصب في صالح تصعيد ما يسمى بـ"الحرب الناعمة على سوريا" بعد انحسار الحرب العسكرية، مؤكدة أنه في حال طرأ أي جديد فإننا سنعلن عنه في حينه عبر وسائل الإعلام الرسمية المعروفة.
 
هذا وأنشأت الرئاسة السورية صفحة جديدة على "إنستغرام" لتمكين متابعيها من متابعة آخر الأخبار.