شاذ يترشح للرئاسة التونسية ويطعن بقرار استبعاده

شاذ يترشح للرئاسة التونسية ويطعن بقرار استبعاده

السوسنة  - طعن المحامي، والناشط التونسي المدافع عن المثلية الجنسية، منير بعتور، في قرار استبعاد ترشحه من الانتخابات الرئاسية المبكرة، بحسب ما أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

 
ويعد بعتور من بين 12 مرشحا رفضت الهيئة ملفات ترشحهم، بسبب عدم استكمال أوراقهم أو لعدم حصولهم على العدد المطلوب من التزكيات أو لعدم تقديم وصل التأمين المالي المقدر بـ10 آلاف دينار تونسي.
 
اقرأ ايضا: مقاتلات سلاح الجو الليبي تدك الكلية الجوية بمصراته
 
وقبلت هيئة الانتخابات ملفات 26 مرشحا للانتخابات الرئاسية في قائمة أولى للمقبولين.
 
وقال بعتور إنه تحصل على أكثر من 20 ألف تزكية شعبية، ما يمنحه الحق لتقديم ترشحه للرئاسية، لكن هيئة الانتخابات نفت هذا الرقم.
 
اقرأ ايضا: طائرة جزائرية تترك 120 حاجًا في جدة بينهم وزير سابق
 
وتشترط القوانين الحصول على 10 آلاف تزكية من الناخبين أو 10 من نواب البرلمان أو 40 من أعضاء المجالس البلدية المنتخبة.
 
ويرأس بعتور (48 عاما) جمعية “شمس” المدافعة عن حقوق المثليين، وهو من بين المجاهرين بمثليته، وكان من بين الملاحقين قضائيا في قضية لواط في عام 2013، ويعد ترشحه سابقة في تونس والوطن العربي.
 
اقرأ ايضا: بعد 6 اعوام.. اعادة فتح مطار سبها في ليبيا