من مزارع درويش إلى متخصص باغتصاب العجائز وقتلهن !! قصته بالكامل

من مزارع درويش إلى متخصص باغتصاب العجائز وقتلهن !! قصته بالكامل

السوسنة - من مزارع يعتاش من الأرض إلى مسجل خطر ، سلك طريق الجريمة ، لينفذ 36 عملية سرقة وقتل واغتصاب في محافظة بني سويف، ليسقط بعد 8 سنوات من المطاردات الأمنية في أيدي الشرطة .

اقرا أيضا : اختلفت مع صديقتها فدفعت شبابا لاغتصابها !.. تفاصيل بشعة 
 

بدا "محمد ع" البالغ من العمر 60 عاما، باستهداف العجائز اللاتي يزدن عن الـ 60 عاما، حيث أجرى أول جريمة له  في يوليو (تموز) من عام 2011 عندما استدرج «سامية.ج» 73 سنة، إلى منطقة الشيخ على بهلول واعتدى عليها جنسياً ثم كتم أنفاسها، حتى تأكد من وفاتها واستولى على قرطها الذهبي وألقى جثتها بجوار ترعة «المتر» في بني سويف.

وبعد أن أصبحت جميع عناصر الشرطة تبحث بشكل مستشري عن المتهم،، توقف عن نشاطه لعدة سنوات، ليعود مجددا في  (شباط) من عام 2018. مضيفاً ضحية جديدة إلى سجله الإجرامي، وقع اختياره على ربة منزل تدعى «زينب. م»، 81 سنة، استدرجها إلى قرية منشأة حيدر، وقتلها خنقاً واستولى على قرطها الذهبي، وعثرت قوات الأمن على الجثة ملقاة بترعة الإبراهيمية بعد مرور فترة طويلة من تغيبها.
 
اقرا ايضا : قصة حب بين ثمانيني وعشرينية تنتهي بالزواج !! إليك قصتهما 
وانتقل بعد جريمته الثانية لبلدة أخرى حتى يبعد الشكوك حوله، حتى يرتكب جريمته الثالثة في قرية شريف باشا، حيث انتقى كراج لسيارات الأجرة ليختار ضحيته،  وفي 19 مارس (آذار) الماضي، استوقف صاحب الـ65 سنة سيدة تدعى «فادية.ي»، 60 سنة، ربة منزل، مُقيمة بدائرة مركز أطفيح بمحافظة الجيزة، زف إليها خبراً ساراً بأنه سيساعدها في الحصول على كمية من اللحوم التي يوزعها أحد الأشخاص مجاناً، اصطحب الرجل الستيني السيدة العجوز إلى منطقة زراعية بالقرية، فحص ببصره المكان حتى تأكد من خلوه من المارة فحاول سرقتها غافلاً سوء حالتها المادية التي بدت على هيئتها منذ الوهلة الأولى، لم يعثر معها على شيء فبحث عن إشباع شهوته واعتدى عليها جنسياً وقتلها ثم ألقى جثتها بمصرف مائي كعادته.
 
ومنذ سبعة أيام عثرت قوات الأمن على جثة سيدة تبلع من العمر 72 عاما، تقيم في دائرة مركز بنى سويف، بأرض زراعية بدائرة المركز بكامل ملابسها، وفي حالة تحلل والتي صدر بلاغا بفقدانها.
 
 
4 أيام من البحث والتحري بالتنسيق مع رجال الأدلة الجنائية «قسم البحث الآلي لآثار البصمات»، قادت ضباط المباحث إلى هوية الجاني من خلال فحص خط السير وآخر مشاهدات للضحية، وتبين أنه يدعى «محمد «60 سنة، مزارع مقيم بقرية إبشنا دائرة المركز «مسجل جنائي سرقات مواشي» وسبق اتهامه في 36 قضية «سرقة بالإكراه، الشروع في قتل، سرقات مواشي، سلاح بدون ترخيص، سرقات متنوعة، آداب عامة، ضرب».
 
عقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، استهدفت مأمورية محل اختباء المتهم وأمكن ضبطه، وبمواجهته اعترف بجرائمه وقررت النيابة حبسه على ذمة التحقيقات.