الابنة رأت أمها تموت والجاني والدها !..تفاصيل مروعة

الابنة رأت أمها تموت والجاني والدها !..تفاصيل مروعة

 السوسنة - جريمة جديدة صدمت الرأي العام حول العالم وفتحت من جديد باب النقاش حول ضرورة وجود تشريعات أكثر صرامة تحمي المراة ، ففي وقت تتحدث فيه الكثير من الإحصاءات عن ارتفاع نسبة العنف ضد المرأة تطل جريمة جديدة ضحيتها امراة أخرى ؛ لتفتح بابا للتساؤلات عن جدوى القوانين والتش ريعات الخاصة بهذا الموضوع ومدى نجاعة ما تقوم به المنظمات الحقوقية للحد من ظاهرة العنف ضد المرأة .

ففي جريمة مروعة هزت  لراي العام التركي والعالمي وتفاعل معها كثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي ، أقدم  طليق امرأة تركية على نحرها أمام ابنتها .
 
اقرا أيضا : لطيفة باب الحارة في المسبح بانتظار «أحدهم » .. صور 
 
وفي التفاصيل كشفت الصحف التركية أن الحادثة وقعت الثلاثاء الماضي ، إلا أن فيديو الحادثة تم تداوله  حديثا بشكل كبير بعد تسريبه من قبل شخص كان في الموقع الذي وقعت فيه الجريمة .
 
ووقعت الحادثة داخل أحد المطاعم التركية ،حيث اجتمعت المجني عليها مع طليقها وابنتها التي تبلغ من العمر عشر سنوات لمناقشة بعض الأمور  ،  وكان كل شيء هادئا قبل ان يصاب الجاني بنوبة غضب وقام بإمساك سكين وطعنها برقبتها أمام الطفلة .

اقرا أيضا : هكذا تعامل الفرنسيون مع سما المصري بظهورها الفاضح .. فيديو 

ولم تفارق الضحية  الحياة مباشرة بل ظهرت في فيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي وهي  تمسك برقبتها واقفة على قدميها وكانت اّخر كلماتها : لا أريد أن أموت فيما أصيبت الفتاة بحالة صدمة وانهيار وبدأت بالصراخ :  أمي رجاء لا تتركيني . 
 
وبحسب الشرطة فإن الجاني برر ما فعله بحق طليقته أنها قامت باستفزازه وشتمته أمام ابنته وأهانته بطريقة لم يضبط معها اعصابه وفعل ما فعله . 
 
 اقرا أيضا : حرب نسرين طافش وايمن رضا مستمرة بسبب التدخلات الخارجية  
 
والجدير بالذكر أن القصة أثارت حالة من الغضب والحزن في اّن معا في جميع أنحاء تركيا ، واصبحت قضية اّمنة بولوت المرأة التي قتلها طليقها نحرا امام ابنتها الأكثر تداولا على محرك البحث جوجل وعلى وسائل التواصل الاجتماعي ايضا بعدما
سرب شخص كان موجود في المطعم لحظة وقوع الجريمة وصور الفيديو لتصبح قضية أمنة بولوت قضية راي عام وليتضامن معها الكثيرون في الساعات القليلة  الماضية منذ نشر الفيديو  حول العالم إلى جانب العديد من المشاهير  في تركيا  . 
 
وتخضع ابنة المجني عليها التي تواجدت في المكان ساعة وقوع الجريمة وأصيبت بصدمة عصبية وانهيار تام للعلاج في المستشفى حاليا .
 
وكان عدد من مشاهير تركيا قد استنكروا الحادثة ومنهم الفنان قادير  اوغلو حيث قال في تغريدة له على تويتر ان عفة المراة في اخلاقها ليس في وجهها ولاجسدها ومن يعتقد غير هذا فليستجوب اخلاقه