انتحار طفل سوري في مدينة كوجالي التركية

انتحار طفل سوري في مدينة  كوجالي التركية

السوسنة -  حنان رمضان -  أقدم طفل سوري على الانتحار في مدينة كوجالي التركية ، حيث عثر عليه مشنوقا ومعلقا على باب مقبرة من المقابر في المدينة  .

اقرأ ايضا: فيلم الممر المتصدر في عرضه الاول تزامنا مع ذكرى انتصارات اكتوبر


وفي التفاصيل فإن موقع  " الجسر ترك " الالكتروني قد كشف ان الطفل سوري الجنسية ويبلغ من العمر تسع سنوات ، وانه كان يواجه رفضا من محيطه  وخاصة من مدرسته حسبما ذكر المصدر  . 


وفي حال تلقي الشرطة البلاغ من المواطنين تحرك عناصرها الى الموقع ، حيث تم نقل جثة الطفل بعد اجراء الفحوص والمعاينات اللازمة لها في مكان الحادث، ثم نقلت الى المشرحة للتشريح مجددا ،وتم تسليم الجثة لاحقا لاهل الطفل ؛ لاستكمال اجراءات الدفن .
وبحسب الموقع الالكتروني ذاته  ، فقد ذكر أن الطفل كان يعاني من مشكلات كثيرة في محيطه وخاصة المدرسة منها : الاقصاء والرفض الاجتماعي من قبل زملائه في المدرسة ،  "لكون الطفل سوريا" كما ذكر موقع " الجسر ترك " ،وبالاضافة الى ذلك ،فقد تعرض الطفل للتوبيخ من أحد مدرسيه في يوم انتحاره  .

اقرأ ايضا: علاقة حب بين ستيني وثمانينية تنتهي بالزواج في فلسطين


يذكر أن هذه  الحادثة شهدت تفاعلا كبيرا من الاتراك على مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث عبر عدد كبير منهم عن استيائهم من ارتفاع حدة خطاب الكراهية اتجاه اللاجئين السوريين ، ودعا اخرون الى التوسع في التحقيقات مستبعدين ان تكون الحادثة حادثة انتحار ، بل رجحوا ان تكون جريمة قتل .


وقد اثارت الحادثة تساؤلات، وتكهنات ،وتحليلات كثيرة ،  ولا سيما بعدما تزامنت مع اعتداء تركي على طفل اردني في مدينة مرسين التركية ،وقد قبضت الشرطة مؤخرا على المعتدي على الطفل الاردني في مرسين ووضعته رهن الاقامة المنزلية  حسبما أعلنت مصادر أمنية مؤخرا  .

اقرأ ايضا: بطريقة صادمة.. رجل يخنق شقيقه والسبب المخدرات


يذكر أن كثيرا من الاتراك ايضا تفاعلوا مع حادثة الاعتداء على الطفل الاردني في مرسين والتي حدثت مؤخرا ، عندما نشب خلاف بين أطفال في مجمع سكني بين ستة أطفال بينهم هذا الطفل ليتطور الخلاف ويتدخل هذا الرجل ويصفع الطفل ولتتقدم والدته بعد ذلك ببلاغ  للشرطة ،وليتم القبض على الشاب الذي قام بهذا العمل لاحقا .
 

اقرأ ايضا: الكشف عن سبب وفاة طباخ الريس