لم يكفِها زوج واحد فتزوجت 3 رجال بنفس الوقت !..شاهد

لم يكفِها زوج واحد فتزوجت 3 رجال بنفس الوقت !..شاهد
السوسنة - في حادثة غريبة من نوعها، أقدمت امرأة اوغندية على الزواج من 3 رجال في وقت واحد، وتصدرت هذه المرأة عنواين الصحف المحلية في البلاد بعد ان قالت بأن الزواج من رجل واحد "فاشل".
 
ودخلت "آن غريس أجوتي" التي تبلغ من العمر 36 عام، في خلافات عائلية مع اسرتها، حيث تلقيت الكثير من الانتقادات من الحياة الاجتماعية من حولها، مما أدى إلى نبذها من القبيلة التي تنمي إليها وطردها وأزواجها من المنطقة التي تعيش فيها معهم.
 
 
 
ودافعت اجوتي عن زواجها من 3 رجال حيث قالت عن زوجها السابق بأنه : "عديم الجدوى ومحبط للغاية"، وقررت تركه والتزوج من 3 رجال في آن واحد بدلا من رجل واحد.
 
 
وقالت لصحيفة صنداي فيجن: "كان زوجي عديم الفائدة وبقيت المعيل له عندما تركته، بدأت أبحث عن شخص مميز، لكنني لم أتمكن من العثور على أحد.. بعدها قررت الزواج من ثلاثة".
 
وقال بيتر أوجوانغ، والد أجوتي، إنه ابنته ليست الوحيدة التي تتزوج من ثلاثة رجال دفعة واحدة في القرية، بل فعلتها نساء من قبل، وقد هاجم رفقة أهل القرية بالمناجم في العام الماضي رجلا كان زوجا لامرأة متعددة الأزواج.
 
 
واحتشد مؤخرًا أهل القرية لطرد أزواج أجوتي الثلاثة من القرية، قائلين إنه ليس لهم الحق العيش فيها هناك. لكن أجوتي أبلغت أهل قريتها بأن زواجها مع ثلاثة رجال كان خيارها.
 
والأزواج الثلاثة لأجوتي هم: ريتشارد أليش، وهو رجل شرطة أرمل ومتقاعد، وجون بيتر أولوكا، وهو فلاح ميسور إلى حد ما، ومايكل إنياكو، وهو عازب.
 
ويعيش الأزواج الثلاثة في أكواخهم الخاصة في مجمع يضم ستة أكواخ تمتلكها أجوتي. ويجتمعون معا للأكل، ويطيعونها في كل ما تقوله، ويعتبرونها رب الأسرة، إذ يسمحون لها باتخاذ جميع القرارات.
 
 
وفي مرحلة ما، تمكن والد أجوتي من طرد الأزواج الثلاثة من مجمع ابنته. وقال رئيس القرية إن على الرجال تقديم أنفسهم للسلطات المحلية قبل السماح لهم بالعودة إلى القرية.
 
وقد غادر الرجال الثلاثة بالفعل، لكنهم تعهدوا بالعودة، ومنذ الأسبوع الماضي، عاد أحدهم، ويدعى مايكل إنياكو، بالفعل إلى كوخه.
 
تجدر الإشارة إلى أن أغوتي، التي تكسب رزقها عن طريق بيع لحم البقر المطبوخ، حامل الآن في شهرها السادس بطفلها الرابع. لكن ليس من الواضح من هو والد الطفل.