سحب 300 مسكن من أسر واعادة توزيعها

سحب 300 مسكن من أسر واعادة توزيعها
السوسنة -  كشف مدير مديرية الابنية والمساكن في وزارة التنمية الاجتماعية علي عبد الحافظ عن ان الوزارة قدمت 5000 مسكن للاسر  العفيفة والفقيرة منذ بدء البرنامج الذي اطلق كمبادرة ملكية سامية العام 2003.

إقرأ أيضاً : وزارة العمل تفند إشاعات
 
واشار عبد الحافظ  في تصريح صحافي اليوم الاربعاء عن ان الوزارة تنشئ وتشتري وتنفذ اعمال صيانة لـ لاسر الفقيرة بما يتراوح بين 120 الى 200 اسرة سنويا وحسب المخصصات المرصودة لهذا البرنامج  في موازنة الوزارة .
 
وقال ان الوزارة تتابع وتراقب انتفاع الاسر من المساكن من خلال مسح دوري فيما تسحب الوزارة المساكن التي تخالف شروط الانتفاع منها حيث عكفت الوزارة على سحب نحو 300 مسكن خلال الفترة الماضية من مختلف مناطق المملكة حيث تم اعادة توزريعهاعلى الاسر المستحقة ، وذلك وفق اسس استرداد الهبة المعمول بها في الوزارة بالتعاون مع الحكام الاداريين ومن خلال اجراء زيارات تتبعية مفاجأة  لهذه المساكن للتأكد من عدم وجود مخالفات فيها.
 
واشار عبد الحافظ ان الاولوية منح السكن للاسر التي تترأسها المرأة واسر المعاقين و كبار السن والعجزة ضمن شروط الانتفاع من البرنامج ، لافتا الى ان هذا يفاجئ بعض المنتفعين احيانا حال تغّير دوره في الانتفاع.
 
وشدد على ان الوزارة  ستباشر قبل نهاية هذا العام بطرح واحالة عطاءات تنفيذ المكارم الملكية السامية في اربع مناطق ، هي : الجفر، ذيبان ، الرمثا والمخيبة التابعة للواء بني كنانة ، وذلك تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية  بهذا الخصوص ، بالاضافة الى ان الوزارة  تقوم حاليا بنتفيذ عدد  مساكن المكارم الملكية  في مناطق المدورة و غور الصافي .
 
إقرأ أيضاً : حقيقة استملاك الملكية للأفلام اراضي في رم
ولفت الى ان الوزارة باشرت بانشاء وشراء و صيانة نحو  200 مسكن في كافة انحاء المملكة من خلال مشروع مساكن الاسر الفقيرة المدرج على موازنة الوزارة للعام 2019 .
 
من جهته قال الناطق الاعلامي للوزارة اشرف خريس ان وزارة التنمية الاجتماعية تحتفظ بملكية جميع المساكن التي يتم تسليمها للاسر الفقيرة ضمن برنامج شراء وصيانة المساكن للاسر الفقيرة الذي تتولاه الوزارة  فيما تمنح للمنتفع  حق الانتفاع منه مدى الحياة ما لم يحدث اي تغيير على وضعه الاقتصادي في اطار برنامج تكافلي.
 
وزاد خريس بالقول : ان الوزارة تصدر شهادة حق انتفاع للاسر المستفيدة مدى الحياة الا انه يتم سحبه إذا تغير وضعه الاقتصادي للافضل وبشكل ملحوظ ، او في حالة اساءة استخدامه بطرق منافية للاداب والاخلاق العامة او قيامه بتأجيره او اخلائه،  وفقا لشروط وتعليمات الوزارة بهذا الخصوص.
 
إقرأ أيضاً : البترا تستعد لاحتفالية المليون سائح
 
واشار خريس ان الشروط العامة للاستفادة من برنامج الاسر الفقيرة تشترط ان يكون المنتفع اردني الجنسية ومن اسرة مكونة من شخصين فاكثر وان تكون مقيمة  في المنطقة المشمولة بالمكرمة الملكية السامية بشكل دائم.
 
كما تنص الشروط على ان لا  يكون رب الاسرة صغير في السن وقادر على العمل ، ويستثنى من ذلك من يمتلك تقريرا طبيا من لجنة لوائية يحدد فيه عدم المقدرة على العمل ونسبة العجز ، فيما تركت التعليمات للوزير مراعاة بعض الحالات ممن تقل اعمارهم عن ذلك كونهم الاحوج بتخصيص سكن لهم كنتيجة لعوامل اخرى فيما لم تحدد التعليمات اعمار ربات الاسر من الاناث.
 
كما اشترطت التعليمات وفقا لخريس ان لا يزيد الدخل الشهري للاسر المنتفعة عن الحد الاعلى للعون المقدم من صندوق المعونة الوطنية والمقدر بـ 200 دينارحاليا ويستثنى من يتقاضى معونة اعاقات مضافة الى الدخل المقدم من الصندوق.
وتنص التعليمات على ان لا تزيد اعمار الابناء الذكور عن سن 18 عاما وقادرين على العمل ومسجلين في دفتر العائلة حيث يستثنى من ذلك الطلاب على مقاعد الدراسة.
 
إقرأ أيضاً : انخفاض معدل الإنجاب إلى 2.7 في الإردن
 
كما نصت التعليمات بأن لا يكون استفاد او سيستفيد المنتفع او احد افراد الاسرة المعالين من اي برنامج اسكاني اخر او ان تكون قيمة الارض التي يقام عليها المسكن وتعود للمنتفع ، تساوي او تزيد عن قيمة انشائه.
 
وبين خريس ان مجموع عدد الطلبات التي استقبلتها الوزارة منذ بداية البرنامج بلغ نحو 50 الف طلب فيما  انطبقت الشروط على نحو 9500 طلب من بينها 4500 طلب على قائمة الانتظار وتسليم 5 الاف مسكن منذ بدء البرنامج.

إقرأ أيضاً : السجن 10 سنوات لسوري نقل 26 كيلو من الحشيش