المماطلة في اتخاذ القرارات تؤدي لأمراض القلب

 السوسنة ـ بينت دراسة كندية جديدة، أن الأشخاص الذين يتباطئون ويماطلون في اتخاذ قرارات مهمة في حياتهم، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأزمات القلبية ، مقارنة مع الأشخاص الذين يتخذون قراراتهم سريعًا.

اقرأ أيضا: النساء العاملات يمتلكن صحة أفضل.. دراسة

ووفقًا لما ذكرته وكالة انباء الشرق الأوسط، وجهت الدراسة التي أجرتها جامعة بيشوب،  تحذيرات للأشخاص الذين يميلون دائمًا إلى المماطلة في اتخاذ قراراتهم المهمة، يزيد فرصة إصابتهم بأمراض في القلب، إذ إنهم معرضون للإصابة بالضغط عندما يتوجب عليهم في نهاية الأمر اتخاذ القرار، بعد كثير من التأجيل والمماطلة، ما يضع قلوبهم في حالة من التوتر الذي يتزايد باستمرار.
 
وأضافت صحيفة ديلي ميل البريطانية، إن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها، التي تظهر أن المماطلة قد تكون أحد الأسباب التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب.
 
 
 
كما خلص الباحثون إلى أن المماطلة في اتخاذ القرارات، يرتبط بشكل قوي بسلوكيات عدم القدرة على التكيف، والتي تؤدي لارتفاع الضغوط على القلب.
 
اقرأ أيضا: ممارسة الجنس بانتظام يعزز صحة الدماغ.. تفاصيل
 
لمتابعة السوسنة عبر تطبيق نبض : إضغط هنا