أين الاستراتيجيه الوطنيه للتعامل مع كورونا؟

الكاتب : نضال ابو زيد
على الرغم من تزايد انتشار وباء كورونا ووصوله إلى اغلب الدول التي تحيط بالأردن حسب التصريحات الرسميه لتلك الدول،  ورغم خلو الاردن تماما حسب المؤشرات العالميه والمحليه من تسجيل اي أصابه، الا ان الاردن ليس بمنأى عن احتمالات الوصول (لاقدر الله)، حيث أشار وزير الصحه سعد جابر في لقاء نشرته جريدة الدستور في 25 من الشهر الجاري بأن أقرب نقطه يوجد فيها كورنا تبعد 60 كم عن الحدود الاردنيه، اذا وفي ظل هذه المعطيات والحقائق الا انه لم يرصد الإعلان رسميا عن اية استراتيجيه وطنيه توزي حجم الازمة ان وقعت، حيث لم نشاهد ونقرأ سوى تصريحات واحصائيات تتصدر المشهد فيه وزارة الصحه والتي هي غير مؤهله لوحده من ناحيه استراتيجيه للتعامل مع ازمة بحجم كورونا، حيث لايمكن حصر مسؤوليه التعامل مع ازمة بحجم كورنا الا بجهد وطني شامل وكامل يبدء من مستوى الجهد الاعلامي التوعوي مرورا بأجهزة الدولة الامنيه في المعابر الحدوديه والمطارات وهيئات آلبيئة والزراعة وحتى التربيه والتعليم وآليات التموين والدعم اللوجستي وانتهاء بوزارة الصحه ولكن للأسف يبدو ان الحكومة حصرت التعامل مع الوباء بوزارة الصحه بشكل مباشر او على الاقل هذا مايظهر في المشهد الرسمي الحالي.
ازمة بحجم كورنا (رغم عدم تسجيل اي أصابه في الاردن لغاية اللحظة) ، الا انها بحاجه الى وقفه استراتيجيه على مستوى الدولة تدار بأسلوب علمي، كما أن الأمر الملفت في مشهد التعامل مع ازمة كورونا غياب المركز الوطني لإدارة الازمات والذي يفترض ان يتصدر المشهد لإدارة الازمه والتعامل معاها وتنسيق جهود مؤسسات الدولة والذي أسس لهكذا غايات، فهو ليس مركز دراسات واحصائيات بقدر ماهو مركز إنذار مبكر يعتمد على مؤشرات ان غابت الحقائق لإنذار أجهزة الدولة باقتراب التهديدات وإرسال مؤشرات التحديات لبناء وسائل تدار في مستوى استراتيجي وتنسق بمستوى استراتيجي من كافة أجهزة الدولة وبمسؤوليه مباشرة من المركز، أين نقف من كل هذا مع ارتفاع مؤشرات التهديد واقول هنا مؤشرات اي اقتراب الخطر الذي لابد لنا أن نتعامل معه قبل وقوعه رغم ان الاردن نجح لغاية اللحظة بتجنب وقوع المحظور، لكن لابد من مواجهة الحقيقه بالإعلان رسمي عن استراتيجيه واضحه تكون فيها كل مكونات الدولة على خط المواجهة بما فيها المواطن وهو اختبار حقيقي للحكومة ولإجهزة الدولة وعلى رئسها المركز الوطني لادارة الازمات، لدينا قامات علميه وخبرات اكاديميه يجب اشراكهم في صياغه استراتيجيه وطنيه تصاغ بطريقه علميه واقعيه بعيده عن النسخ واللصق من استراتيجيات دول واجهت الازمه وفشلت فيها ونختلف عنها في المقومات والعادات والاعراف، يجب الإسراع في صياغه استراتيجيه المواجهة والاعلان عنها بعيدا عن المناكفات المعتاده في هكذا مواجهات من باب محاولة إثبات الذات وتصدر المشهد من قبل موسسات الدوله، لدينا تاكيدات رسميه بخلو الاردن من اي أصابه بكورونا لكن لدينا تاكيدات عالميه بإقتراب مؤشرات الازمه من محيط الاردن، من هنا يجب البناء على ذلك لنسجل نقطة ثبات جديده ترفع مؤشر الشأن الأردني إقليميا ودوليا بالتعامل مع الازمات بجديه من خلال  نجاح يسجل للوطن بتجنب ازمة احاطت بدول من حولنا كما سجلنا سابقا نجاحات كان أبرزها  تثبيت دعائم الأمن والاستقرار في فترات كان التدهور الأمني السمه الرئيسيه  لكل من حولنا.