الفايز يهنئ الطوائف المسيحية

السوسنة - هنأ رئيس مجلس الأعيان، فيصل الفايز، كافة الطوائف المسيحية والأخوة المسيحيين في الأردن بعيد الفصح المجيد،داعيا أن تعود علينا هذه الأعياد والأردن على الدوام ينعم بالصحة والعافية تحت ظل راية قائد مسيرتنا جلالة الملك عبدالله الثاني .

 الطراونة يوضح حول الدعوة لعقد جلسة تحت القبة


وفي تصريحات صحفية اليوم الأحد، أكد الفايز أننا في الأردن؛ مسيحيون ومسلمون، ومن مختلف الأعراق والطوائف والأديان، نعتز ونفتخر بحكمة قيادتنا الهاشمية وقدرتها في المحافظة على أمننا واستقرارنا رغم الظروف الصعبة التي تعيشها أمتنا العربية والأوضاع المحيطة بنا.


وأضاف "أننا في الأردن، وبفضل قيادتنا الهاشمية كنا على الدوام، نشكل نموذجا في العيش المشترك، فلم نكن يوما، إلا أسرة واحدة، وثقافتنا وعاداتنا واحدة، وأفراحنا وأحزاننا واحدة، يجمعنا المصير الواحد والهدف الواحد، وأسهمنا جميعا في بناء الوطن ونهضته والحفاظ عليه".


وأعرب الفايز عن اعتزازه بالوحدة الوطنية والعيش المشترك بين مختلف مكونات نسيجنا الاجتماعي، مؤكدا أننا في مملكتنا نحرص جميعا على أمن الوطن واستقراه وبناء نهضته الشاملة في مختلف المجالات والميادين، مستمدين العزم والإرادة من جلالة مليكنا الذي استطاع بحكمته وشجاعته، أن يتجاوز بنا مختلف التحديات والصعوبات، ويقود مسيرة الأردن نحو المستقبل بثقة وإصرار.


وأكد الفايز عمق علاقات الأخوة التي تجمعنا مسلمين ومسيحيين والتي تشكل نموذجا عالميا في توادنا وتراحمنا ومحبتنا وسعينا يدا بيد نحو بناء الأردن القوي المنيع.

 تحذير مهم من الجرائم الالكترونية


ودعا الفايز إلى ضرورة أن نعزز في هذه المناسبات الروحية والدينية قيم المحبة والعطاء والتلاحم وأن نجعل من دور العبادة مراكز إشعاع ثقافي لمواجهة تحدياتنا، وخاصة في هذه الأوقات التي يهدد فيها وباء فيروس كورونا الإنسانية جمعاء، وذلك بالدعوة إلى الالتزام بمختلف القرارات والتوجيهات التي تصدرها الحكومة ومختلف الجهات المعنية لمواجهة هذه الجائحة الخطيرة.