التدريب المهني تصوغ استراتيجية متطورة.. جميل القاضي

بعيون تتطلع إلى الغد وما يحمله من وعد قادم وطموح ثابت بالتطور والنمو وإيمانا برؤية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم بأن تطوير التدريب والتعليم المهني والتقني والاهتمام بمخرجاته هو من أهم الأسباب التي تدفع المملكة الأردنية الهاشمية لبلوغ أعلى درجات التطور والرقي.


حيث قامت مؤسسة التدريب المهني بصياغة استراتيجية متطورة تتوافق مع متطلبات اقتصادنا الواعد والمتجدد ومتكيف مع الظروف الحالية في مواجهة الجائحة العالمية وذلك لتساهم بدورها لتحقيق الرؤية الملكية الطموحة للأردن والذي يعد أنموذجا يقدره العالم أجمع وذلك من خلال إطلاق منصات إلكترونية تدريبية تستهدف من خلالها رؤية المملكة المستقبلية للوصول إلى اقتصاد مزدهر ومجتمع حيوي ووطن طموح.


فحرصت المؤسسة على مواكبة التطورات والسبق في عملية التدريب عن بعد وتقديم برامجها العديدة وفق أرقى المستويات والمعايير العالمية.


لايمانها بأن المواطن هو نواة المجتمع بقلبه وعقله ويده يبني قواعد متينة من الكفاءة والمهارات لمواكبة النهضة، وذلك من خلال فهمها أن الشباب الوطني المدرب والمؤهل هو القوة الدافعة والكفيلة ببناء اقتصاد مستدام ومجتمع يتمتع بالرقي والرفاهية ليعم الخير كامل أرجاء المملكة.