ترامب يتوعد تويتر وفيس بوك .. هل يستطيع إغلاقهما ؟

السوسنة – وكالات – أعلن البيت الأبيض،أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب بصدد توقيع أمر تنفيذي يخص شركات وسائل التواصل الاجتماعي.

وصدرت التصريحات عن المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكيناني، للصحفيين على متن طائرة "إير فورس ون" الرئاسية، في الرحلة المتجهة من العاصمة واشنطن إلى ولاية فلوريدا الأميركية.

واشنطن تعلن بدء رفع قيود العزل العام اعتبارا من الجمعة

ورد الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، الخميس، على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بشأن إغلاق تويتر وفيسبوك؛ حيث أكد رئيس الشركة أن الرقابة على وسائل التواصل الاجتماعي ليست "رد فعل صحيح".


وكان ترامب، قد هدد، الأربعاء، بـ"إغلاق" وسائل التواصل الاجتماعي في أول رد على محاولة تويتر فرض رقابة على تغريداته.

وأوضح إن الجمهوريين يشعرون: "أن منصات وسائل التواصل الاجتماعي تسكت أصوات المحافظين تماما. سنقوم بتنظيمها أو إغلاقها، قبل أن نسمح بحدوث ذلك".

وقال متحدّث باسم تويتر في معرض تبريره سبب إقدام الموقع على وسم تغريدتي ترامب بهذا التحذير «إنّ هاتين التغريدتين تتضمّنان معلومات قد تكون مضلّلة بشأن عملية التصويت وقد تمّ وسمهما لتوفير سياق إضافي حول بطاقات الاقتراع بالمراسلة. هذا القرار اتّخذ بما يتماشى مع النهج الذي أعلنّا عنه في وقت سابق من هذا الشهر».

منظمة التحرير الفلسطينية تعلن انفكاكها عن الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال


ولكن، هل يستطيع ترامب وقف مواقع التواصل الاجتماعي واغلاقها ؟


لا يمكن للرئيس الأمريكي إصدار تشريعات أو إغلاق المنصات جانب واحد، لأن الأمر يتطلب اتخاذ إجراء مماثل من قبل الكونغرس أو لجنة الاتصالات الفيدرالية، لكن هذا لم يمنع ترامب من إصدار تحذير غاضب.

ولم يفسر ترامب تهديده يوم الأربعاء، لكن بعض حلفاء ترامب، الذين زعموا وجود تحيز من جانب شركات التكنولوجيا، تساءلوا عما إذا كان يجب أن تستمر منصات مثل تويتر وفيسبوك في التمتع بالحماية على أنها "منصات" بموجب القانون الفيدرالي، أو يجب التعامل معها مثل دور الناشرين الذين يواجهون دعاوى قضائية بشأن المحتوى.

السعودية تعلن خطة لرفع الإجراءات الاحترازية في مكة المكرمة

وذكرت صحيفة الغارديان أن ترامب كان وجه في الماضي تهديدات بشأن الرقابة الإعلامية لكنها لم تتحول إلى أفعال إلى اليوم، وأي محاولة من قبل البيت الأبيض لإغلاق منظمة إعلامية ستواجه صعوبات كبيرة في المحاكم. ففي عام 2018، حكم قاضٍ فيدرالي بأن الرئيس لا يمكنه حظر الأشخاص على تويتر، لأنه ينتهك بذلك حقوق التعديل الأولى للمشاركة في «منتدى عام».

والجدير بالذكر أنه رغم عجز إدارة ترامب قانونياً عن إيقاف مواقع التواصل الاجتماعي فإن بمقدور تويتر حظر ترامب من موقعه، لأن تويتر شركة خاصة ويسمح للشركات الخاصة من الناحية القانونية باتخاذ قرارات معقولة حول من تقدم لهم خدماتها بما لا يتعارض مع قوانين الحقوق المدنية المتعلقة بالتمييز بين الطبقات المحمية قانونياً.

 

دبي: اجراءات اضافية حول عودة الموظفين للعمل