كندا ابعدت أكثر من 10 آلاف أميركي

السوسنة - قالت وكالة خدمات الحدود الكندية إنه تم إبعاد أكثر من 10 آلاف مواطن أميركي عن الحدود خلال جائحة كورونا، مشيرة إلى أن نصفهم تقريبا كانوا يأملون في دخول كندا للتسوق أو لمشاهدة المعالم السياحية.

 ارتفاع قياسي جديد بوفيات واصابات كورونا في اميركا


ووفقا للأرقام التي أرسلتها الوكالة اليوم إلى شبكة "سي تي في" نيوز الإخبارية الكندية فإنه تم إبعاد 10329 أميركيا عند الحدود الكندية الأميركية المشتركة بين 22 آذار و12 تموز الحالي.


وأكدت الوكالة أنه تم منع أكثر من ربعهم من الدخول بعد الكشف عن أنهم قادمون إلى كندا لمشاهدة المعالم السياحية على الرغم من وباء كورونا المستمر في حين تم إعادة النصف لأسباب أخرى، مضيفة أن أكثر من 500 أعيدوا إلى بلادهم بعد أن قالوا أنهم قادمون للتسوق.

 في أول تعليق.. تويتر تكشف تفاصيل اختراقها وقرصنتها


واغلقت كندا حدودها مع الأجانب في منتصف آذار الماضي مع إعفاء المواطنين الأميركيين في البداية من القواعد الجديدة ولكن في غضون أيام تم إغلاق الحدود الكندية الأميركية أيضا أمام جميع الرحلات غير الضرورية وتم اخيرا تمديد الإغلاق حتى 21 آب المقبل.