الصين توجه اتهاماً جديدأ لأميركا

السوسنة - قال نائب وزير الخارجية الصيني تشانغ مينغ، إن قانون الولايات المتحدة بشأن الحكم الذاتي بهونغ كونغ، لا يهدف على الإطلاق إلى ضمان حماية الديمقراطية والحريات بل يهدف إلى كبح التنمية بالصين.

 كندا ابعدت أكثر من 10 آلاف أميركي


وأضاف مينغ خلال اجتماع مع السفير الأميركي في الصين تيرى برونستد "إن ما يسمى بقانون هونغ كونغ للحكم الذاتي، الذي طورته الولايات المتحدة، لا يهتم على الإطلاق بحماية الديمقراطية والحريات لشعب هونغ كونغ، إنه محاولة غير مجدية لعرقلة وتقييد تنمية الصين، ولن تنجح هذه الخطط أبدًا". ولفت مينغ إلى أن الجانب الأميركي تدخل في شؤون الصين الداخلية بما يتعلق بقضايا شينجيانغ والتبت وبحر الصين الجنوبي، مضيفا "اتخذ الجانب الصيني بالفعل تدابير مضادة بهذا الصدد، وسيواصل الدفاع بحزم عن أهم اهتماماته ".


وقال "أود أن أحذر واشنطن من أن أي اضطهاد وظلم تفرضه الولايات المتحدة على الصين، سيتم رفضه بشكل حازم، وخطط واشنطن لعرقلة تنمية الصين محكوم عليها بالفشل".

 ارتفاع اصابات كورونا في الصين


وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أعلن أمس أنه وقع تشريعا وأمرا تنفيذيا لمحاسبة الصين على إجراءاتها ضد هونغ كونغ، موضحا أن قانون الحكم الذاتي بهونغ كونغ حصل على الدعم من قبل الكونغرس.


وتشهد العلاقات بين الصين والولايات المتحدة توترا مستمرا، تصاعد في الأشهر الماضية على خلفية قضايا عديدة على رأسها جائحة فيروس كورونا، وموضوع هونغ كونغ، والخلافات التجارية، وقضية حقول الطاقة في بحر الصين الجنوبي، ومسألة حقوق الإنسان في الأراضي الصينية، لاسيما مقاطعة شنجيانغ ذاتية الحكم.