كتاب يكشف أسرارًا لأول مرة عن حياة الأمير هاري وميغان

السوسنة - صدر كتاب "العثور على الحرية" Finding Freedom والذي يتحدث عن حياة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، وذلك بعد أسابيع من الكشف عن رحيل الزوجين عن العائلة الملكية وخلافهما مع الأمير وليام وزوجته الدوقة كيت.

ووصف مطلعون من داخل القصر الملكي الكتابَ بأنه "تصفية حسابات"، بعد أن ترك هاري وميغان العائلة المالكة وقررا مواصلة حياتهما في لوس أنجلوس.

ويقدم الكتاب أيضاً تفاصيل جديدة حول خلافات هاري مع أخيه الأمير وليام، والتي يزعم الكتاب أنها بدأت عندما أشار الشقيق الأكبر إلى زوجة أخيه، ميغان، على أنها "هذه الفتاة"، وأبدى مخاوفه من أن يكون أخوه مندفعاً ومتعجلاً أكثر من اللازم في هذه العلاقة الرومانسية.

أنباء عن وفاة الفنانة فيروز وابنتها ترد

كما ينقل الكتاب مزاعم عن مصادر قريبة من الزوجين بأن مساعدي الملكة خافوا من أن تكون شعبية هاري وميغان تفوق شعبية العائلة المالكة نفسها، وأن الزوجين كانا يشعران بالغيرة من حيازة ويليام وكيت لأفضل الأدوار والمهام في الأسرة، في الوقت الذي لم "يشعرا هما بالدعم" من العائلة المالكة.

من جهة اخرى، يستكشف الكتاب علاقة الزوجين العاطفية قبل زواجهما، ويتحدث عن رحلة تخييم قاما بها إلى بوتسوانا، فوجئ هاري فيها بتواضع ميغان وبساطتها.

ويقال إن ميغان أخبرت صديقاً بعد عودتها من إفريقيا أنها "مندهشة تماماً"، وأنها "لم يسبق لها أن شعرت بهذا القدر من الأمان إلى جانب شخص في وقت قصير لهذه الدرجة".

وبعد فترة وجيزة، وصفها هاري بأنها "أجمل امرأة رأيتها في حياتي".

تعرف على السبب الذي جعل اليسا تبكي على الهواء