عاجل

كبير مسؤولي لقاح موديرنا: لا تبالغوا بالتفاؤل

جغرافيا السكان في الوطن العربي.. والأردن

السوسنة - وصل سكان العالم ما يفوق 7مليارات نسمة، مقسمون على 22 وحدة سياسية متشابهة في أكثر خصائصها السكانية ،وهذه الدول تمتاز بمعدلات سكانية عالية وزيادة معدلات الشباب وتمتاز بأن عدد أفراد الأسرة الواحدة مرتفع.
 
الكثافة السكانية في الوطن العربي 
تكون معدلات السكان أكثر ما يمكن في الدول العربية في السهول الساحلية والسهول الفيضية ونهري دجلة والفرات، وتقل في المناطق الجبلية والصحراوية باستثناء المناطق الصحراوية التي يستخرج منها النفط، والعوامل التي بسببها تختلف الكثافة السكانية بين الدول العربية هي: المناخ،وفرة الموارد المائية والاقتصادية، وتضاريس السطح وهذا أدى إلى حدوث مشاكل سكانية مثل:
 
1.تضخمات المدن.
2.صعوبه حركة وسائل النقل.
3.نقصان الأراضي الزراعية.
4.قلة خدمات الريف .
5.قلة التنمية والاستثمار في مناطق كبيرة.
 
التزايد السكاني في الأردن 
تم تأسيس إمارة شرق في العام 1921م، وكان عدد السكان مايقارب300نسمة، ثم بدأ التزايد إلى أن وصل في العام 2015 إلى 6.6مليون نسمة . 
 
ومن أسباب ازدياد السكان في الأردن تعود لأسباب طبيعيه منها :
1. .ارتفاع معدل المواليد 
2. .انخفاض معدل الوفيات .
3. ولأسباب الهجرة ومنها : احتلال فلسطين من قبل اليهود، الحروب الأهلية والداخلية في الدول المجاورة للأردن والأزمات العراقية والسورية.
 
الكثافة السكانية في الأردن
بدأت الزيادة السكانية في الأردن منذ الاستقلال، ويختلف تركيز السكان من محافظة لأخرى لعدة عوامل: 
1. .الموارد الطبيعية والاقتصادية 
2. وفرة فرص العمل والخدمات .
 
وهذه الزيادة السكانية أدت إلى العديد من المشاكل :-
1. تضاعف الازدحام وتضخم المدن.
2. نقص الوحدات السكنية 
3. زيادة التلوث.
 
نتائج الزيادة السكانية على البيئة
النظام البيئي
البيئة هي الوسط الذي يناسب عيش جميع الكائنات الحية كالإنسان والحيوان والنبات ،التي تتفاعل فيما بينها ويعتمد كل منها على الآخر لاستمرار حياته .
 
أنواع البيئة :-
طبيعية ومنها الغلاف الجوي والغلاف الحيوي والغلاف المائي والغلاف الصخري .
بشرية ومنها الورشات السكنية والزراعية والمناجم ووسائل النقل والمواصلات .
 
الشرح التفصيلي لكل من هذه الأنواع:
أولا"البيئه الطبيعية"
هي بيئة من صنع الله تبارك وتعالى وتتكون من أربعة من الأغلفة الأساسية وهي :-
1-الغلاف الجوي
وهو الهواء الذي يعد معظم مكوناته الأكسجين والنتيتروجين ويحمي الشمس من الاشعاعات الضارة بالكائنات.
2-الغلاف المائي
وهو المسطحات المائية باختلاف أنواعها من بحار ومحيطات وأنهار .
3-الغلاف الصخري
وهي اليابسة بما تحويه من قارات وجزر.
4-الغلاف الحيوي
وهو الغلاف الذي يتألف من النباتات والأنسان والحيوان ويتداخل بروابط مع كافة الأغلفة الأخرى.
 
النظام البيئي :هو نظام كامل متكامل يتكون من كافة العناصر الحية والغير حية تربطها علاقات تحافظ على توازنها.
 
ثانيا : البيئة البشرية
كل ما انشأه الإنسان من ورشات ومشاربع في البيئة التي وهبها الله إليه تسخيرا للعمل بها.
في السابق كان استهلاك الموارد البيئية من قبل الإنسان قليل جدا نظرا لبساطة الأدوات وعدم التطورات التكنولوجية ،ولكن مع تقدم الإنسان تكنلوجيا وتوافر المواد حديثا بسبب الثورة الصناعية أدى إلى ازدياد عدد السكان وازدياد معدلات استغلال الموارد البيئية وعاد ذلك سلبا على البيئة.
 
النتائج الاقتصادية والاجتماعية للثورة الصناعية
1-زيادة عدد السكان 
فاق المعدل السكاني عن7  مليارات نسمة ،وكانت النتائج سلبية.
2-زيادة سكان المدن ونقص سكان الريف 
نتيجة الهجرة من الريف للمدينة  لتوافر فرص العمل وأدى ذلك لحدوث نقص في العديد من الخدمات كالتعليم والسكن والمواصلات وأدى ذلك للعديد بالمشكلات .
3-زياده الحاجة لمصادر الطاقة 
نتيجة زيادة السكان زادت الحاجة لمصادر الطاقة التقليدية مثل النفط والغاز والفحم الحجري والمصادر الجديدة منها الطاقه النووية وطاقة المياه .
4-زياده الحاجة للغذاء 
بسبب زيادة السكان مما سبب تفكك التربة الزراعية واستنزاف المياه .
5-زيادة الحاجة للمياه 
 
أدى زيادة السكان على زيادة الطلب على مياة الشرب والزراعة والصناعة فأدى إلى انخفاض منسوب المياه في الأنهار والبحيرات ونقص مخزون المياه الجوفية  بسبب قطع الأشجار وبناء السدود،
مثال ذلك انحسار مياه نهر الأردن إذ فقد90 % من منسوبه .