عاجل

وزير الصحة يكشف تفاصيل دقيقة .. ويحذر

التصميم والديكور في زمن الكورونا


الكاتب : شروق توفيق
العالم كله يكافح كوفيد ١٩ حيث نشهد له انتشارا" سريعا" غير مسبوق لسوء الحظ . كل منا متاثر بهذا المرض مع الحزن  والالم .
لذا يجب محاربة كل ما يساعد على انتقال هذا الفايروس هو مسؤولية كل منا حسب اختصاصه ، ومن موقع المسؤوليه كان لابد من خلال اختصاصنا في التصميم الداخلي توضيح ما يلي  
 
المواد المستخدمة في التصميم تعمل على التقليل من نقل الفيروسات والميكروبات :
 
ينتقل هذا المرض بشكل كبير باللمس مثل غيره من الفيروسات والبكتيريا التي تنقل بلمس الاسطح والجو المحيط بالتنفس ، إن انتشار المرض ينتقل حسب نوع الخامات وطريقة استخدامها حيث يجب مراعاة  ذلك بالتصميم المستخدم بانتقاء المواد التي يسهل تنظيفها وتعقيمها وخصوصا في الاماكن العامه .
 
التخطيط والتصميم الدقيق له تاثير ايجابي للتخفيف من انتقال الامراض :
 
هناك نقص موجود وملموس في الابحاث حول كيفية تاثير التصميم الداخلي في المساعدة على استخدام مواد وطرق تساعد على التعقيم ونظافة المرافق العامة ومرافق الرعاية الصحية مثل العيادات والمستشفيات ومرافق التنقل والمواصلات مثل المطارات والقطارات وامثلة الملامسة المباشره ( مقابض الابواب ومقابض الحماية وغيرها )
 
التصميم الصديق للبيئة :
 
من اسس نجاحه بالاضافة للتوفير المادي على المدى البعيد هو  التركيز على الصحه الجسدية والنفسية من خلال الاضاءة الطبيعية والتهوية الجيده والمتجدده للتقليل من انتقال الامراض و نشر الوعي الصحي ، حيث أن المواد المستخدمة بالتشطيبات والديكور لها اثر كبير على الصحة بسبب وجود مواد ضاره وغازات طياره تدخل بالتصنيع . 
 
لا بد من تعديل أنظمة تنقية الهواء والتعقيم المتبعه في المرافق العامه واماكن التجمعات لتكون لتكون قادره على تقليل الااضرار  البيئيه  ونقل الامراض
اذا استطاع المصممين خلال السنوات القادمة من اتباع طرق التصميم الصديق للبيئة وتسهيل المهمة  واستخدام خامات تقلل من انتقال العدوى المكتسبة لانقاذ الارواح وتوفير مبالغ هائلة في الصحة والبيئة على المدى الطويل وخاصة مع الكثافة السكانية المتزايده. .
 
ولا اكتفي بربط الموضوع بين التصميم الصديق للبيئة والامراض دون التطرق الي التكنولوجيا الحديثة والتصميم الذكي smart technology ......
لتفادي التلامس المباشر فهناك طرق حديثة نحتاجها في وقتنا الحالي تخدم متطلباتنا اليومية اكثر من النظر اليها من باب الرفاهية  من وقت سابق. .
 
ومن هنا ومن خلال دراستي سايكلوجيا التصميم ولتجربة المستخدم  بدافع كبير مني لتغير النظره العامة للتصميم الداخلي ونشر الوعي فهو ليس عباره عن توزيع ووضع لمسة فنية وتنفيذ ، لكل تصميم انعكاس  وتاثير تراكمي على النفسية والصحة فهو ملامس مباشر لحياتك اليومية في كل مكان .