عاجل

بيان مهم من الأزمات بشأن السماح لهذه الفئات بالتحرك اثناء الحظر

تعرف على سبب طلب ميليندا الطلاق من بيل جيتس


السوسنة- ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية نقلا عن مصادر مطلعة ووثائق، أن ميليندا غيتس بدأت الاستعداد للطلاق من مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس، منذ عامين تقريبا.

ووفقا للصحيفة فإن السيدة غيتس كانت تناقش قضية الطلاق مع المحامين منذ عام 2019 على الأقل، واتصلت بالعديد من مكاتب المحاماة في وقت واحد.

وكشفت تقارير صحفية عن السبب الذي دفع ميليندا غيتس البدء في إجراءات الطلاق من زوجها الملياردير الأمريكي والمؤسس المشارك لشركة «مايكروسوفت» بيل غيتس.

اقرأ المزيد: شاهد نسرين طافش بإطلالة مثيرة .. صور وفيديو

 

وذكرت التقارير أن الزوجة شعرت بمخاوف بشأن تعامل زوجها مع الملياردير الراحل جيفري إبستين، المتهم باستغلال قاصرات في أعمال جنسية.
 
وأشارت إلى أن ميليندا تشعر بعدم ارتياح بشأن علاقة زوجها بإبستين منذ عام 2013، وأن زوجها التقى بإبستين ومكث معه ذات مرة في منزله بنيويورك حتى وقت متأخر من الليل.
 
وبينت أن السيدة غيتس اتصلت مرارا بالمستشارين في تشرين الأول 2019 بعد ظهور تقارير إعلامية عن لقاءات جمعت غيتس بإبستين.
 
كما أوضحت الصحيفة أن المتحدث باسم غيتس قال عام 2019 إن غيتس ناقش مسألة الصداقة مع إبستين، لكنه يأسف لهذه الاجتماعات ويعتبرها خطأ.
 
ويوم 3 أيار أعلن غيتس وزوجته مليندا أنهما اتخذا قرار الطلاق.
 
وقال بيل ومليندا غيتس في بيان مشترك نشر عبر "تويتر": "بعد تفكير ملي والكثير من العمل على علاقتنا، اتخذنا قرارا بإنهاء زواجنا".
 
 
 
وأضافا: "لم نعد نؤمن أن بإمكاننا الاستمرار كزوجين في المرحلة المقبلة من حياتنا.. نطلب المساحة والخصوصية لأسرتنا بينما نبدأ الانتقال لهذه الحياة الجديدة".
 
وتزوج بيل (65 عاما) ومليندا (56 عاما) في 1 كانون الثاني 1994، وأسسا عام 2000 "صندوق بيل ومليندا غيتس"، الذي يمثل أكبر مؤسسة خيرية غير حكومية في الولايات المتحدة، ويقدر حجم أصوله بحوالي 51 مليار دولار.
 
يذكر أن الزوجين لديهم 3 أبناء، ومن المتوقع أن تبلغ حجم ثورة ميليندا بعد الطلاق 73 مليار دولار.