الكمامات الصينية تغرق الأسواق الأردنية


السوسنة - طالب ممثل قطاع الصناعات الكيميائية في غرفة صناعة الأردن المهندس أحمد البس وضع قيود على الكمامات المستوردة من الخارج تجنبا لاغراق السوق بالمستوردة ومنافستها للمنتج المحلي بأقل الاسعار.

وأشار إلى ان فتح باب الاستيراد على مصراعيه يشكل تحديا كبيرا أمام المنتجات المحلية.

ونبه إلى أنه رغم عودة التعليم الوجاهي لطلبة المدارس وعودة نحو 2 مليون طالب لمقاعدهم الدراسية ودعوة الجهات المعنية بضرورة التزامهم بارتداء الكمامات درءا لانتشار الفيروس بين الطلبة، الا أن الطلب على الكمامات لا زال متواضعا.

وأشار البس إلى أن تباطؤ الطلب على الكمامات مرتبط بتخفيف ارشادات ارتدائها من قبل الجهات المعنية ؛ منوها الى ثقافة اعادة استخدام الكمامة لاكثر من مرة من قبل المواطنين والتي لوحظت مؤخرا، ساهمت ايضا بتراجع الطلب على الكمامات.

وطالب الجهات المعنية بضرورة تعزيز الارشادات للمواطنين بأهمية ارتداء الكمامات واتباع نمط استهلاكي صحيح.

ويرى البس أن التحدي الأكبر أمام الصناعات المحلية، كان في الأصناف المستوردة التي تدخل الأسواق والتي قد لا تمتلك جودة المنتج الاردني ولا تخضع للرقابة في منشئها وتنافس المنتجات المحلية وقد تشهد اقبالا واسعا من قبل المواطنين عليها وهو ما يسهم بتراجع الطلب على ذات المنتج المحلي.

وبين أن ضريبة المبيعات التي تخضع لها المواد الاولية التي تدخل في صناعة الكمامات تبلغ نحو 16% بينما الجاهزة 1% وهو ما يشجع الكثير من المستوردين باستيراد ها خفضا للتكلفة.

وأكد البس ان المصانع المحلية تخضع لرقابة من مختلف الجهات كمؤسسة الغذاء والدواء وأمانة عمان ووزارة الصحة؛ لان متطلبات الرقابة والجودة والحصول على التصنيع الجيد له متطلبات صعبة وتخضع لشروط.

وأشار البس إلى ان صناعة الكمامات في الأردن شهدت تراجعا كبيرا مقارنة بالعام 2020.

ونوه إلى أن الصادرات من الكمامات للعام 2020 بلغت نحو 16 مليون دينار فيما تراجعت للخمسة الأشهر الأولى للعام 2021 مليون دينار.

ولفت إلى استمرارية الطلب على صنف المعقمات وتواجدها بالأسواق وتصديرها ولا يوجد تراجع في الطلب عليها، حيث بات التعقيم والتطهير والتنظيف نمطا استهلاكيا يوميا لدى المواطنين.

وشدد على ان الأردن يعتبر من الدول المتقدمة في صناعة الكمامات بشكل عام وصناعة المنظفات والمعقمات في المنطقة؛ حيث يتميز المنتج الاردني بالجودة.

ويؤشر كذلك إلى أن الاردن يمتلك جودة عالية ومهارات مميزة في صناعة المعقمات والمطهرات والمنظفات والتي تتفوق على مثيلاتها في دول الجوار ويحتاج المزيد من الاجراءات التحفيزية من قبل الجهات الحكومية.

ولاحظ البس أن هناك ثقة عالية بالمنتج الاردني من دول الجوار؛ حيث تصدر المملكة لاكثر من 80 دولة عربية واوروبية.

وبين انه في العام 2021 كان هناك إرتفاع كبير في الكلف الأولية والخامات وأجور النقل أدى الى انخفاض عدد المصانع العاملة في هذا القطاع وخاصة الكمامات وعدم القدرة على المنافسة واستقرار السوق لحاجة العرض والطلب أدى الى اغلاق الكثير منها لعدم الجدوى الاقتصادية.

وفي ذات السياق تؤكد منظمة الصحة العالمية أن «الكمامات الطبية تستخدم لمرة واحدة فقط»، وتدعو إلى «التخلّص فوراً من الكمامات المستعملة».