عاجل

استمرار تعليق الدوام الوجاهي - تفاصيل

مطالبات بحلول جذرية لانجرافات السيول في الكريمة


السوسنة - طالب سكان بلدة الكريمَة، التابعة لبلدية شرحبيل بن حسنة، بلواء الأغوار الشمالية، بإيجاد حلول جذرية لانجرافات سيول الأمطار التي تداهم بلدتهم في كل موسم شتاء.
وقالوا، في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن السنوات الماضية شهدت تشكل السيول ومداهمتها لمنازل المواطنين، إلى جانب إغلاقها للعديد من الطرق الفرعية والرئيسية.
وقال محمد الصقور إن العديد من عبارات تصريف مياه الأمطار تتعرض للإغلاق في كل موسم شتاء؛ جراء انجرافات الأتربة والحجارة، مشيراً إلى تخوفات المواطنين الدائمة من تكرر مشكلة السيول، ما يتطلب إيجاد حلول جذرية حماية لأرواح وممتلكات المواطنين.
وأشار علي العساودة إلى أن العديد من الأودية القريبة من التجمعات السكانية تتعرض في مواسم الشتاء عادة إلى الإغلاق ما يجعل مياهها تفيض وتداهم المنازل وتغلق الطرق، وهو ما يشكل إرباكاً يتكرر سنوياً للمواطنين والجهات المعنية.
واعتبر رئيس مجلس محلي منطقة الكريمَة السابق، عقاب العوادين، أن الحلول الجذرية لمشكلة الفيضانات المتكررة في كل موسم في المنطقة تتطلب إعادة مسارات الأودية بمحاذاة الجبال الشرقية إلى طبيعتها من خلال إزالة الاعتداءات السكنية على حرمها، الأمر الذي يستدعي إجراءات قضائية بين سلطة وادي الأردن والمعتدين.
بدوره، قال رئيس لجنة بلدية شرحبيل بن حسنة، المهندس محمد أبو الفول، إن البلدية قامت أخيراً بحملة لتنظيف الأودية، وفتح العبارات الصندوقية والأنبوبية ضمن مناطقها استعداداً لفصل الشتاء المقبل.
وبين أن البلدية طرحت عطاء بقيمة 150 ألف دينار لإنشاء عبارات مياه جديدة للمناطق التي تعتبر من النقاط الساخنة خلال فصل الشتاء، لافتاً إلى أن تنفيذ العطاء سيباشر خلال أسبوعين، ما سيحد من سلبيات تشكل السيول وانجرافاتها من سلسلة الجبال المطلة على المنطقة.