عاجل

فاردة العرس.. تشبيه مواطنين لموكب وزير الإدارة المحلية والوزارة تستهجن

حقيقة حمل العصا في خطبة الجمعة وما حكمها؟


السوسنة – كثيرا ما يترواد لدى البعض اسئلة كثيرة بشأن حكم حمل العصا عند الذهاب لخطبة الجمعة او القاء الخطبة في المسجد وكثيرا منهم من يقول ان من الواجب حملها والبعض ينفي ذلك.
 
حيث اختلف الفقهاء في حكم اتكاء الخطيب على العصا ونحوها من قوس أو سيف أثناء خطبة الجمعة على قولين :
 
القول الأول : الندب والاستحباب ، وهو مذهب جمهور العلماء من المالكية والشافعية والحنابلة .
 
كما يقول الإمام مالك رحمه الله :" وذلك مما يستحب للأئمة أصحاب المنابر ، أن يخطبوا يوم الجمعة ومعهم العصي يتوكؤون عليها في قيامهم ، وهو الذي رَأَيْنا وسَمِعْنا " 
 
واستدل أصحاب هذا القول بأن الاتكاء على العصا ثابت من فعل النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة ، منها حديث الحكم بن حزن أن النبي صلى الله عليه وسلم قام يوم الجمعة (متوكئا على عصا أو قوس فحمد الله وأثنى عليه...) إلى آخر الحديث .
 
اقرأ المزيد منهج الشريعة الإسلامية بتحقيق الصحة النفسية
 
رواه أبو داود (1096) ، قال النووي في " المجموع " (4/526) : حديث حسن . وحسنه الألباني في " صحيح أبي داود ". وضعفه بعض أهل العلم ، فقال ابن كثير في " إرشاد الفقيه " (1/196) : ليس إسناده بالقوي .
 
القول الثاني : الكراهة ، وهو معتمد مذهب الحنفية وإن خالف بعض فقهائهم .
 
قال صاحب التتارخانية - ونسبه لصاحب " المحيط البرهاني " - ما نصه :
 
" وإذا خطب متكئاً على القوس أو على العصا جاز ، إلا أنه يكره ؛ لأنه خلاف السنة