عاجل

منخفض جوي جديد قادم للأردن بهذا الموعد.. هل سيتخلله ثلوج؟

آآآه يا زمن


الكاتب : عبدالله علي العسولي

يا بيتنا العتيق. يا ريحة خبز الطابون الفايحه من خشّة الفرن... يا دخنة وقدة النار اللي معبيه الحارة.... يا بنت جيرانا الحامله حطبها ولقن عجينها من فجّة الضو... يا الفلاح المارّ بالطريق... سايق فداّنه قدامه وحامل على كتفه شنتة فطوره وغداه وعالبهيم عود الحراث اللي نجّره عند ابو علي... يا دكانة حارتنا المليانه جعجبان وفيصليه وحلاوه وحلقوم... نسري عليها الصبح بكّير تانشتري بتعرفيه برّايه تا نبري قلم الرصاص اللي انفعط... يا حبل الغسيل اللي شرّت عليه امي بنطلوني الكاكي واللي غسلته امي مبارح العشا مشان يصبّح ناشف وألبسه للمدرسه... يا صندل البلاستيك اللي متت تاقبِل ابوي يشتريلي اياه من الطفر و الفقر... يا اصحابي يا احمد وعلي وسالم اللي صبّحوا يستنّوا فيّ الصبح بباب الدار تا نطلع عالمدرسه سوا... يا باص قريتنا اللي صّبح يطوّط تا يزم ركاب قريتنا لعجلون واربد ويلف بالشارع من اوله لآخره اربعه خمس مرات تا يكون الواقفين فيه اكثر من القاعدين، وبعدين يتسّهل... يا ربع المزانيك والسراويل والشوره والعقال... يا ربع العبّي ودلال القهوه... يا ملقى الضيف والدخيل والمحتاج والفقير...
ااااه على أيامكوا... اااه على لياليكوا، على صفاء نواياكم على محبتكوا على اخلاصكوا على كرمكوا
تغيّر كل اشي.. تغّير الصدق وتغيرت المحبة والاخلاص بطّل حدا يحب حدا وكل واحد اللهم نفسي، زعلان من اللي حواليه... مكشّر متضايق من حاله مش حاب يشوف حدا.
بموت جاره مابسألش عنه بيمرض قرابته ما معهوش خبر... بيجوّز صديقه وابن عمه ما بهمّه الامر.... الدنيا تغيرت والناس كمان تغيرت
بتلاقيه طفران.... سرحان.... زعلان... مهموم
لو تشوفوا احوال الناس كيفنها..
ااااه يا زمن