عاجل

إنتشار ظاهرة نكاح الفاتحة وتقارير صادمة تكشف المستور


السوسنة - بسبب تداعيات فيروس كورونا، تحول الزواج الشرعي من دون عقد مدني في الجزائر إلى ظاهرة اجتماعية، حسب ما كشف تقرير لصحيفة الشروق الإلكترونية.

وأفادت التقارير بأن قضايا إثبات الزواج شهدت ارتفاعا وصف بالرهيب في أقسام شؤون الأسرة، وبزيادة وصلت إلى نسبة 15%، مقارنة بما كانت تسجله المحاكم ما قبل 2020، حيث كان يبلغ سنويا 4 آلاف حالة زواج غير موثق.

ويعود تجميد عقود الزواج في البلديات، بهدف منع  التجمعات، تفاديا لانتشار عدوى فيروس كورونا، خلال صيف 2020، حيث لجأ كثير من الشباب إلى الزواج بـ (الفاتحة) إلى حين تثبيته بعد رفع تجميد تسجيل العقود.

والجدير بالذكر ان زواج الفاتحة لم يتزايد بسبب جائحة كورونا فقط، بل ثمة مستجدات اجتماعية كثيرة برزت قبل الأزمة الصحية منها متعلقة بمنع الزواج الثاني دون علم الزوجة الأولى، وموافقتها بالإمضاء على وثيقة.

ملكة جمال الأردن تحصد لقب وصيفة ملكة جمال العالم بملابس السباحة .. شاهد

ذكر احد المحاميين أن ملفات إثبات الزواج تهاطلت على المحاكم بعد رفع الحجر الصحي، وخاصة اولئك الذين أقاموا حفلا زفافهم وتزوجوا بالفاتحة في مرحلة بداية جائحة كورونا، مضيفا أن ما يجعل المرأة تلجأ إلى إثبات الزواج في الغالب، هو الحمل، أو الرغبة في الحمل.