عاجل

الإعلام العبري يكشف مفاجأة مفجعة للإسرائيليين بشأن عملية تل أبيب


 السوسنة - أعلنت وسائل اعلام عبرية عن مقتل  الضابط باراك وهو أحد مسؤولي القوات الخاصة في جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال عملية تل ابيب مساء امس الخميس  قُتل في عملية تل أبيب المحتلة 

 
وكانت الإذاعة الإسرائيلية قد أعلنت سابقا عن مقتل 3 إسرائيلييْن وإصابة 14 على الأقل في إطلاق نار استهدف محال تجارية في شارع ديزنغوف، أكثرِ شوارع تل أبيب حركة ونشاطا. وأكد مدير مستشفى إيخيلوف أن أربعة من الجرحى إصاباتهم خطرة.
 
وعقب جلسة مشاورات عقدها رئيس الوزراء نفتالي بينيت مع رؤساء الأجهزة الأمنية قرر بينيت إغلاق حاجز الجلمة على مدخل مدينة جنين حتى إشعار آخر، وأمر بالتحرك ضد كل من قدم مساعدة لمنفذ عملية تل أبيب.
 
اقرأ أيضاً: تعميم أمني للمواطنين
 
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن بينيت أعطى قوات الأمن الحرية الكاملة للتحرك بعد هجوم تل أبيب.
 
وقال مكتب بينيت، في بيان إن رئيس الوزراء أوعز بفحص ضلوع البيئة القريبة المحيطة بمنفذ الهجوم في العملية، وبالعمل المناسب إزاء كل من ساعده أو كان يعلم عن نواياه العنيفة
 
وأضاف كما أوعز بإبقاء معبر الجلمة مغلقا حتى إشعار آخر بهدف تقييد إمكانية الحركة من مدينة جنين وإليها. ويستخدم معبر الجلمة لمرور الأفراد والبضائع بين إسرائيل وشمالي الضفة الغربية.
 
اقرأ أيضاً:  دراسة تفجر مفاجأة حول الفياجرا.. هذا ما قد تؤدي إليه