عاجل

الزواج بالإكراه الزواج القسري


الكاتب : هانم داود

الزواج بصفه عامه يعتمد على حرية طرفي العلاقة في قبول إتمام الزواج أو عدم اتمامه ،القبول أو الرفض، دون إجبار أحد على الأخر،

 
الزواج بالإكراه يتم على الرغم من رفض أحد العروسين للزواج ،والزواج القسري إبرام القِرَانُ بالإكراه وضرب العروسه لاجبارها على الموافقه
بالعنف الجسدي الصريح مع الضغط النفسي واستخدام جميع أشكال العنف
 
للمرأة حرية الاختيار الزوج المناسب، دون قهر أو إجبار،و الزواج القسري هو أمر باطل و تعدى على أبسط حقوق الفرد واستقلاليته،و اِنْتِهاكُ صريح لحقوق الإنسان،
 
الزواج المبني على الإجبار دون وجود حق الاعتراض على قرارت الأهل يشبهه تجارة الرق
يُمارس الزواج القسري  في أجزاء من جنوب آسيا وأفريقيا على وجه الخصوص
 
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (لا تزوجوا البكر حتى تستأذن، ولا تزوجوا الأيم حتى تستأمر، قالوا: يا رسول الله! في البكر إنها تستحي، قال: إذنها سكوتها.)
 
المرأة لا تزوج إلا بإذنها،و لا يجوز لأبيها إجبارها على الزواج، الأخ للفتاه من الأم ليس ولياً لها، وإنما أولياؤها العصبة،
الثيب التي تزوجت لابد أن تنطق بالإذن،
لا يجوز إكراه المرأة على الزواج ممن لا ترغب فى الزواج منه، 
 روى البخاري أن (خنساء بنت خدام) كانت ثيبا زوجها أبوها وهى كارهة،فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فرد نكاحها،