المرأة الاردنية تحلق عالياً ..

mainThumb

26-11-2017 09:33 PM

حققت المرأة الاردنية انجازات كبيرة في جميع مناحي الحياة، جاءت ثمرة جهود كبيرة  امتدت عبر عشرات السنين، لتصل الى مراتب عالية، في جميع مناحي الحياة، خاصة في عملها بالقطاع العام والخاص، وخوضها تجارب عديدة أبدعت فيها .

وسبقت المرأة الأردنية مبكراُ شثقيقاتها في الكثير من البلدان العربية، واستطاعت ان تقف جنباً الى جنب مع الرجل، وتعمل في جميع القطاعات والوظائف الا ما  تعارض منها  مع طبيعتها الانثوية الرقيقة .

هذه الانجازات الكبيرة لم تكن صدفة بل جاءت نتيجة جهود ورعاية ملكية للنهوض بالمرأة التي ناضلت عبر سنوات طويلة لنيل حقوقها التي انتزعت اغلبها مبكراً الى ان وصلت الى مراحل متقدمة تفتخر بها اليوم .

وبمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، سجل الأردن هذا العام والعام الماضي  انخفاضاً ملموساً في حالات العنف الاسري او العنف ضد المرأة، عن الاعوام السابقة وفق احصاءات وزارة التنمية الاجتماعية التي بينت ان  الوزارة ترعى سنويا ما معدله 515 امراة معنفة و113 طفلا مرافقا، في حين بلغ عدد النساء المعنفات المستفيدات من خدمات داري الوفاق العام الماضي 475 امرأة وحتى نهاية شهر ايلول الماضي للعام الجاري بلغ عددهن 285 امرأة، و130 طفلة يستغلها ذويها في التسول و86 فتاة يساء اليهن من محيطهن الاجتماعي و77 فتاة متهمات ومدانات بخرق القانون".

كما استطاع المشرع الاردني ان ينصف المرأة  فأقر قانون الضمان الاجتماعي (2014)، ونظام تسليف النفقة (2015)، ونظام الخدمة المدنية (2013)، والقانون الجديد للحماية من العنف الأسري (2017)، ونظام دور إيواء النساء المعرضات للخطر (2016)، ونظام العمل المرن (2017) في القطاعين العام والخاص، وخطة تحفيز النمو الاقتصادي (2018-2022)، وتعديلات قانون العقوبات (2017) حيث ألغيت المادة التي تتيح للمغتصب الزواج من ضحيته والإفلات من العقاب (المادة 308)، كما منع إستخدام العذر المخفف بحق مرتكبي الجرائم بذريعة “الشرف” (المادة 98)، وعزز الحماية الجزائية لذوات الإعاقة، وإقرار تعليمات جديدة لمنح الإذن في الزواج للفئة العمرية 15-18 عاماً.

 

علينا ان نعترف ان المرأة الاردنية التي تتربع في مقدمة النساء العربيات وبعض دول العالم في نيل حقوقهن وتقلدهن المناصب القيادية،باتت معرضة الى هجمة منظمة ممن يقتاتون على فتات المنح الخارجية والتمويل الأجنبي، الذي لا يهمهم سوى تعبئة جيبوهم بحفنة دولارات ورفع شعارات نصرة المرأة وان كانت تعارض مبادئ الشريعة الاسلامية وتخالف عادات المجتمع الاردني العربي المسلم .

كما أن الحديث عن ظاهرة التحرش الجنسي بالمرأة الاردنية على أنه ظاهرة،وترويجه على هذا الأساس فهذا يجانب الصواب والواقع وظلم لها وللأردن، فالمجتمع الاردني عشائري يعتز بعاداته وتقاليده وتعاليم دينه الاسلامي، وان هذه الاعمال الشائنة  ان وقعت فهي فردية تأتي من اصحاب النفوس المريضة والمجرمين.

فالمرأة الاردنية اليوم ترفع رأسها بعزة وكرامة، مع وجود تشريعات تصون حقوقها، ووجود ملك هاشمي حكيم  مدافع عنها وماد يده لها في القطاعات كافة، وان مسيرتها مستمرة للنهوض بها ولن تتوقف عند حد معين .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

لا يمكن اضافة تعليق جديد

بمناسبة اليوبيل الفضي .. الأردن يكشف عن سلاح استراتيجي جديد

عدد الأردنيين الذين دخلوا السعودية بتأشيرات سياحية بهدف الحج

دول تمنح تأشيرة عند الوصول للأردنيين

مدير الأمن السعودي:هناك جنسية الأكثر مخالفة للحج‬⁩ بتأشيرات سياحية .. فيديو

السوسنة تتبّع رحلةَ هجرةِ الأردنيين إلى أميركا وتكشف تفاصيل مروعةً ووضعًا قانونيًا معقدًا

اليوبيل الفضي:وصول الملك والموكب الأحمر و الـ drone .. بث مباشر

ضبط رجل يسرق أحذية المصلين في أحد المساجد .. فيديو

مطلوب أعضاء هيئة تدريس في جامعة البلقاء التطبيقية

مهم من الضمان بشأن موعد صرف رواتب المتقاعدين

ماذا هتفت الجماهير الأردنية بالدقيقة 25 من مباراة النشامى .. فيديو

الخدمة المدنية:ناجحون في الامتحان التنافسي .. أسماء

موجة حر جديدة تؤثر على الأردن بهذا الموعد

تجاوزت 46 .. مدينة تسجل أعلى درجة حرارة بالمملكة الجمعة

شاهد قوة النيران والدخان باحتراق سيارة كهربائية .. فيديو

إخراج امرأة من بطن ثعبان ضخم ابتلعها في إندونيسيا .. فيديو