السحر

mainThumb

18-04-2020 07:52 AM

السوسنة - من سالف الازمان والعصور الغابرة والناس تسمع وترى وتتعامل مع السحر والسحرة والدليل على ذلك الرسوم والنقوش الموجودة على الصخور والاثار القديمة , فعادة عند الحديث عن السحر يخطر اول ما يخطر بالبال بابل القديم وكيف استعملوا السحر في امور حياتهم واشهر طرقهم هو التنجيم واضافة الى ذلك العقد والاضحية لغير الله التي ما زال السحرة يستخدمونها الى يومنا هذا .

اقرأ أيضا:أمثال عالمية قيلت بالمرأة

وايضا فان المصريين القدماء اشتهروا ب السحر في الامور جلها ولقصة سيدنا موسى مع قوم فرعون نصيب من هذا , وتعدى الامر سيدنا موسى الى معظم الانبياء والمرسلين , مثل سيدنا سليمان ونوح وابراهيم ولوط وصولا الى سيدنا محمد عليهم جميعا افضل الصلاة واتم, التسليم فقال الله تعالى (كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُون[
لكن لماذا استخدم السحر وما الدوافع وراء استخدامه ؟
لنعرف اولا السحر, فهو اصطلاحا كل ما كتب او عقد او تكلم فيه باستعمال وبالتعاون مع الجن والشياطين او غيرهم من سبل الشرك ؛ ليؤثر بطريقة ما في بدن المسحور ويحقق الهدف منه .
يمكن ان يتبين من هذا التعريف لماذا استخدم السحر , فقد بحث الناس قديما وحتى حديثا,
وبسبب ضعف ايمانهم وقلة صلتهم بالله عن شيء يمكن ان ينفعهم ويحقق ما يتمنون من دون حول منهم ولا قوة كأن يجلب لهم المنافع ويضر من يشاؤون .
فسخروا الارواح الارضية وتعاملوا معها ,اي الجن والشياطين ونسوا كلام الله تعالى إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ،
ولأن ابليس وعد باغواء الانس ؛ فقد استغل حاجة الانسان الجاهل والعجول ,واشترط عليهم شروط تصل الى حد الشرك بالله لمساعدتهم في الامور التي يطلبونها, اذا ممكن ان نتوصل بهذا الى ان السحر مقترن بالشرك والعياذ بالله وكل ساحر مشرك , فبالاضافة الى الجن والشياطين فهناك اشياء اخرى اعتقد بها السحرة والمشعوذين .

اقرأ أيضا:هل فكرت يوما كيف جاءت الامثال الشعبية؟

الشيء الاخر الذي سبق وان ذكر هو التنجيم فقد كان الكلدانيين ونحوهم يؤمنون بان الكواكب هي المدبرة لامورهم ويعبدونها ويستعينون بها لقضاء حوائجهم . وهذا الموضوع متعدد ومتشعب , لان هناك انواع واشكال وطرق يتعامل بها السحرة عديدة .
لكن هنا يجدر بنا السؤال الا وهو: هل صحيح ما كان يعتقد به هؤلاء الناس؟ وهل فعلا كانوا يحققون ما يرمون اليه من خلال هذه الطرق ؟
الاجابة عن هذا السؤال نسبي للغاية , فقد اجمعت الاديان على صحة وجود السحر والمشعوذين ويمكن ان تؤثر على الانسان بما قد كتبه الله له , وبالتالي فقد انزل الله في كتبه كيفية علاج السحر , ونخص بالذكر حادثة تعرض الرسول الاكرم محمد صلى الله عليه وسلم للسحر من قبل الرجل يهودي من يهود بني زريق , فانزل الله عليه صلى الله عليه وسلم سورة الفلق وشفي باذن الله .
اما علميا فقد قال العلماء بان الانسان يمكن ان يخلط بين السحر والامراض النفسية التي تؤثر على حياة الانسان فقالوا ان بني البشر يمكن ان يكون مطيع للوهم ما الى ذلك من توابع ,ويمكن للمخيلات ان ترى الاشياء على عكس ما تبدو عليه حقيقة لاسباب عارضة .
طرق جديدة لا تعرفونها عن من يدعون السحر في الزمن الحاضر
اولا : استخدام الادويةالمخدرة والعقاقير النفسية ودسها في اكل او شرب الشخص المسحور , فتؤثر على عقله , وتتغير طباعه وتقلب حياته .
ثانيا: اصبح الكثير من المشعوذين يستخدمون السحر المجازي الا وهو ايهام الشخص بانه مسحور بطرق كيميائية عدة منها استخدام الاحبار ونحوها من المواد , والحيل والتمويه للحصول على المال والشهرة وغيرها من المصالح .
لذلك يجب الحرص جيدا قبل اللجوء الى المشعوذين لكي لا يكون الانسان العاقل فريسة سهلة لهؤلاء الاشخاص.

اقرأ أيضا:الجريمة ودوافعها.. تفاصيل مهمة