اعترافات مروعة لمرتكب مذبحة الريف الأوروبي في مصر

mainThumb

03-07-2022 12:52 AM

السوسنة - اعترافات صادمة أدلى بها المتهم بارتكاب مذبحة الريف الأوروبي في مصر، التي راح ضحيتها 5 أفراد.

وأكد المتهم أمام محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعسكر الأمن المركزى، انه ارتكب الجريمة فعلا، وقال: "أيوة أنا قتلتهم بالسكينة"، وأشار انه لو كان هناك المزيد من الأشخاص من أفراد العائلة، ولو كانوا أطفالًا لقتلهم جميعًا،مبررا ذلك بخوفه من الفضيحة، في حال ترك واحد منهم على قيد الحياة.

وشرح المتهم الذي يعمل تاجر فاكهة في اعترافاته التفصيلية، دوافعه لارتكاب الجريمة، وقال ان المزارع المجني عليه، يُدعى عادل، رفض مصاهرته ما أثار حفظيته، فخطط لتخدير أفراد الأسرة بهدف هتك عرض ابنته التي أرات الارتباط بها، للنيل من سُمعتهم وإذلالهم، وعندما شعر رب الأسرة بمخططه الإجرامي احتدم الخلاف بينهما، فما كان منه الا ان أمسك بالسكين وذبحه للتخلص منه.

واستكمل القاتل اعترافاته، حيث واصل التعدي بطعن المزارع بالسكين في الصدر والبطن، ثم طعن الابنة الأولى للمزارع بطعنات في ظهرها ووجهها، والثانية وبعدهما الطفلين شهد ومروان.

وسألت النيابة المتهم: «بأي ذنب قتلت الطفلين الصغيرين؟»، فأجاب: «لو كان هناك مزيد لقتلتهم»، وبعد ارتكابه للجريمة، عاد مرة أخرى للتأكد من موت الضحايا الـ5 وواصل التعدي عليهم بالطعنات، وتأكد تمامًا أنّهم جثث هامدة، وقبل هروبه لمحافظة سوهاج والاغتسال من الدماء ترك السكين بجوار الجثث.

وخلال الجلسة وحديث المتهم، دخلت أسرة الضحايا في نوبة بكاء، وطالبوا بسرعة إعدامه، حيث صل أهالي أسرة ضحايا مذبحة الريف الأوروبي إلى المحكمة، لحضور أولى جلسات محاكمة قاتل ذويهم، وفق صحيفة الوفد.

ذهبوا إلى عيادة الطبيب وما حدث بعدها جعل الأجهزة الأمنية تستنفر

وأكد أهالي الضحايا، كذب روايته وأنه لم يتقدم لخطبة الفتاة ويقول ذلك في محاولة منه للإفلات من العقاب وتبرير موقفه.