مترو الأنفاق في بعض المدن الألمانية

mainThumb

23-07-2022 01:28 PM

لقد تكلمنا في مقالة لنا سابقا عن وسائل النقل فوق الأرض في منطقة نورنبرغ (نورينبيرغ)، عن المركبات والباصات والترامات والإسبانات والدراجات الهوائية وغيرها. وقد لاحظنا ان جميع الطرق منظمه بعلامات خاصة للمشاة والدراجات الهوائية واماكن معلمة لمواقف المركبات الخاصة لذوي الإحتياحات الخاصة. ويوجد على المواقف خط بلاط بارز ومميز باللون الأبيض للمكفوفين، علاوة على وجود أجهزة صوتية لهم على أعمدة الإشارات الضوئية تصدر صوت لتنبيههم عن طريق السمع بالسماح لهم لقطع الشارع. أما حكاية المترو فقصة كبيرة ومذهلة وتاريخية لأن شبكة المترو تحت المدن في ألمانيا كبيرة ومعقدة ومتطورة جدا للغاية وتحت الأرض بعدة مستويات، اي مدن بالكامل تحت المدن الموجودة فوق الأرض. ومهيئة بكل الوسائل التي يحتاجها المواطنين والمقيمين والزائرين وفق قدراتهم الحركية والجسمانية وما يراففهم من إحتياجات لأطفال من عربات وغيرها. وكما أوضحتا سابقا يوجد طرق للمشاه كما فوق الأرض وادراج عادية وادراج كهربائية (اسكيلاترات) ومصاعد. وهذه المدن تحت الأرض مجهزة بمحلات تجارية ومطاعم وإستراحات وحمامات وسوبر ماركتات ... إلخ، ونكرر مرة ومرات مدن كاملة.

فلنتصور كم اخذت هذه المدن من المسؤولين من وقت وجهد للتخطيط والتصميم الهندسي الإنشائي والمعماري والتنفيذ ومن التكاليف المادية. وأما القطارات المستخدمة فمرقمة بحرف مع رقم مثل #U والحرف U هو أول حرف من كلمة Underground أي تحت الأرض وإشارة تستخدم لرقم عشري هذا يدل على رقم القطار أو ما يسمى باليوبان Uban وتعني قطار تحت الأرض مثل U1. ويستخدم هذا النظام في الترميز لسهولة متابعة رحلات المترو (القطارات) تحت الأرض على اللوحات الإلكترونية للرحلات، وكذلك يوجد لوحات للإعلانات وماكينات لشراء المشروبات والسجائر. وكما لحظنا أيضا ان كل محطة لها واجهات ديكور تميزها عن غيرها. وكما ذكرنا سابقا يوجد داخل وسائل النقل المختلفة أماكن خاصة معلمة للمقعدين على كراسي وأماكن أخرى خاصة لعربات الأطفال او الدرجات الهوائية. والذي آثار دهشتنا اكثر ان هناك قطارات في المترو تتحرك اوتومايكلي في رحلاتها اي بدون سائقين، فيمكن للركاب ان يجلسوا أو يقفوا في اماكن قيادة هذه القطارات. كلامنا في هذه المقالة عن شبكة المترو في مدينة نورنبرغ، وهناك شبكات للمترو اكبر وأكثر تعقيدا وتطورا في مدن أخرى مثل برلين وفرانكفورت وشتوت جارت وغيرها من المدن الألمانية. والذي يمكن ألمانيا من إستمرارية إدارة وتشغيل شبكات أنظمة النقل هذه هو ان كل مايحتاجون من تصنيع وأجهزة وتجهيزات وتشغيل من صناعتهم ومن داخل بلدهم.