الممرضة المتهمة بتصوير جثة نيرة تفجّر الصدمة

mainThumb

08-08-2022 11:35 PM

السوسنة - عادت واقعة مقتل طالبة المنصورة، نيرة أشرف الى الواجهة خلال الفترة الماضية، بعد واقعة تصوير مقطع فيديو لجثتها أثناء تواجدها في مشرحة المستشفى، وتسريبه، والقاء القبض على3 ممرضات متهمات بتصوير الفيدو وتسريبه.

وخلال التحقيق مع الممرضة المتهمة بتصوير جثة نيرة، كشفت تفاصيل ما حدث، مؤكدة انها هي من صور الفيديو بغرض تصوير المصوغات التي كانت ترتديها الضحية، حتى لا يتم اتهام الطاقم التمريضي بسرقة اي قطعة منه وخاصة ان الأزمة في تلك اللحظة كانت كبيرة وكان حولها الكثير من الأشخاص.

وأكدت الممرضة انها لم تصور فيديو الجثة للشماتة او التشهير او اهانة حرمة الميت، وأدلت باعترافاتها، انها ارسلت الفيديو المصور لزميلتيها "م. ع" و"أ. م"، ولكنها لا تعلم كيف تم تسريب الفيديو او الهدف من ذلك.

يذكر ان مواقع التواصل قد ضجت بواقع تصوير جثة نيرة لما فيه انتهاك لحرمة الميت، ومس لكرامة الضحية وعائلتها، وخاصة ان حالة الجثة كانت سيئة نتيجة الطعنات التي تعرضت لها في رقبتها وجسدها، وبعد التحقيقات الموسعة التي جرت في المستشفى، أصدرت النيابة العامة حكما بسجن 3 من طاقم التمريض بالمستشفى لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وكانت عائلة نيرة قد عبرت عن استيائها من تسريب فيدو جثة ابنتهم بعد 40 يوما من مقتلها، واكد والدها انه علم بموضوع الفيديو من خلال اقاربه لكنه لم يحتمل مشاهدته والاطلاع عليه، لكن محامي الضحية قد شاهد الفيديو مؤكدا انه يعود بالفعل لنيرة وقدم بلاغا لمحاسبة الفاعل.

وفي سياق آخر، أيدت محكمة جنايات المنصورة حكم الإعدام شنقا بحق المتهم محمد عادل، بتهمة قتل نيرة طعنا، وذلك بعد أخذ الرأي الشرعي لفضيلة مفتي البلاد، وبدوره أعلن مكتب المحامي، فريد الديب عبر بيان صحافي، أكد إقرأ ايضا: