انتحار طالبة اعدادي لسبب مؤلم سيصدمك

mainThumb

31-08-2022 12:52 AM

السوسنة - أصبحت ظاهرة الإنتحار تهدد أمن الكثير من الأسر وتسلب سعادتهم، وخاصة مع تزايد وارتفاع حالات الانتحار في جميع انحاء العالم، والتي تعود في اغلبها الى الظروف المعيشية الصعبة او بسبب ظروف طارئة يمر بها الانسان.

هذا وكانت منظمة الصحة العالمية قد أشارت خلال العام الفائت ان ضحايا الانتحار يقدرون بنحو 700 ألف شخص، ووفاة شخص واحد كل 40 ثانية، لذات السبب، حول العالم.

والمشكلة الاخطر تكمن في انتحار الأطفال والمراهقين، الذين يقدمون على ايذاء انفسهم ومحاولة التخلص من حياتهم بسبب مرورهم بلحظات صعبة اوالدخول في حالة كآبة، او الظروف العائلية الصعبة التي يعيشونها، وهذا ما حدث مؤخرا في مصر.

اذ أقدمت طفلة تبلغ من العمر 14 عاما، على الانتحار من خلال تعليق حبل في السقف، ولفه على رقبتها، وتدلت به حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وأكد مأمور مركز الشرطة بعد معاينة مسرح الجريمة، أن الفتاة تدعى رحمة عبدالله، وهي تلميذة في الصف الثالث الإعدادي، وتوفيت شنقًا بعد ان أقدمت على قتل نفسها.

وكشفت التحريات، أن الطفلة كانت تمر بحالة نفسية صعبة بعد وفاة والديها، ما دفعها للتخلص من حياتها، كما ان لديها أخت أصغر منها، كشفت عن حالة شقيقتها النفسية بعد فقدان والديها.

الجدير بالذكر ان الانتحار يعتبر هو السبب الرابع للوفاة بين اليافعين، وتسجل مصر أعلى نسبة انتحار بين اليافعين على مستوى الدول العربية. 

إقرأ أيضا: