بلد المطازيز

mainThumb

03-11-2022 03:31 PM

نصابون يحترفون النت في رزقهم ، يستهدفون الكثير من الضحايا الأردنيين الذين قادهم العوز والطمع في كثير من الأحيان إلى الوقوع في الفخ ، مع أننا تحت دلف المزاريب منذ عقود

سبحان الله ، فهذا المخلوق الأردني محلوب في رزقه من كل الجهات ، داخلية وخارجية ، وكلما برع مارق من أقاصي كوكبنا في سرقة البيانات والجيوب ، لم يجد قربانا سوى النشامى

فهذا الكائن الممسوخ في معاشه ، يدفع للضرائب والبورصات وفواحش الأسعار ، ويدفع فرق الوقود كلما تعارك جيشان ، أو تآمر عليهم أحد في العقود ، سواء في مجرة التبن التي ننتمي إليها ، أو حتى عند أعمدة الخلق كما يراها جيمس ويب الأعجمي وقمرنا الصناعي الكسيح

ولو أصابت فتنة شرق القارات أو غربها ، لدقت في نعش دخلنا المسامير ، فنحن ننفق على جاكوزي الكبار وسيجار الهوامير ، مع أننا نحتمي بسقيفة ، حفيفها الأفاعي ، ونشبع سردينا بقروض الغارمات

سألتكم بالله يا قراصنة النت خارج الحدود ، أن ابحثوا عن أوطان متخمة الجيوب ، وشعوبا ترتشف الكافيار ، ودعوا النشامى في نياحهم ، فلم يعد في الضرع ما تحلبون