عاجل

وفاة 30 معتمراً من جنسيات مختلفة بحادث مروري مروع بالسعودية - صور

أهمية مسموعات الأجزاء الحديثة في معرفة أنساب الأسر العلمية

أهمية مسموعات الأجزاء الحديثة في معرفة أنساب الأسر العلمية
الكاتب : أحمد ابوبكرة الترباني

الْحمد للهِ رَبِّ العالمين وَ الصّلاةُ وَآلسَّلامُ على رَسول الله وعلى آلهِ وصَحبهِ أجْمَعين وَبَعْدُ :

مِن خلال اشتغالي في رسالتي  أنساب وأخبار الأُسر العلمية مِن خلال مسموعات الأجزاء الحديثية  والتي أسأل الله أن يرزقني الوقت لإتمامها وطبعها لتعم الفائدة عند طُلاب علم الأنساب والحديث .

وقد وجدت فوائد نسّبية وتاريخية هامة تخُص كثير من الأُسر العلمية وهي عبارة عن أخبار ( خاصة ) تتعلق بالأُسر العلمية من ذكر ( زوجاتِهم وأولادهم وأحفادهم وأبناء عمومتهم وخالاتهم ... الخ ) مذكورة في أول وخواتيم الأجزاء الحديثية عبارة عن ( مسموعاتهم ) لهذه الأجزاء الحديثية ، وقد علقت عليها فيما وقعت عليه من أنسابهم  .

ورغم أهمية هذه السماعات الحديثية لتوثيق هذه الأجزاء لأصحابها ، فهي أيضاً ذات أهمية كبيرة في معرفة أخبار وأنساب الأسر العلمية ..

ومن فوائد السماعات الحديثية :

1ـ معرفة بُنية الأسرة ، مِن تسمية زوجاتهم وأولادهم وأحفادهم ومواليهم ... ، لأن مِن عادة رجالات الأسر العلمية أن يُسَّمعوا هذه الأجزاء لأولادهم وزوجاتهم وأقاربهم .

وقد وجدت أسماء زوجات كثير من الحُفاظ والمؤرخين ، وقد ذكرتها في رسالتنا ( أنساب وأخبار الأسر العلمية من خلال مسموعات الأجزاء الحديثية ) .

2ـ معرفة الأمكنة ومنازل الحُجاج والمدارس ومنازل العلماء وبساتينهم ، فتجد كثير من هذه السماعات تذكر مكان سماعها لهذا الجزء في مكان ما ، ومثاله :

•     معرفة منازل الحجاج : جاء في سماعات جُزء ( من حديث محمد بن يزيد بن عبد الصمد الدمشقي عن شيوخه ) ( رقم المخطوط /1088ـ  ورقة 232 ) : ( يوم الخميس سلخ شوال سنة 730هـ ،  مكان سماع هذا الجزء  : منزلة الحجاج معان ).
•     معرفة دكاكين العلماء وأماكنها : جاء في سماعات ( جزء فيه ثمانون حديثا عن ثمانين شيحاً )  للآجري ( 123)  : ( بلغت سماعاً لجميع هذا الجزء بقراءتي على الشيخ الأجل الإمام العالم الحافظ أبي علي الحسن بن عبد الباقي بن أبي القاسم الصقلي ........... إلى أن قيل : وذلك يوم الأحد في العشر الأخير من ذي الحجة سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة على  دكانه بمربعة مصر  .. ) .
•     معرفة أماكن منازل العلماء : جاء في سماعات ( جزء أربعون حديثاً لعبدالخالق الشحامي ) ( 955/ ورقة 24 ) استماع هذا الجزء في بيت المسمع ( بدمشق جوار الجامع ) والمسمع هو : ( علي بن محمد بن عمر بن عبد الرحمن بن هلال الأزدي ) والقارئ والكاتب : ( محمد بن يوسف المزي ) .
•     معرفة المدارس : جاء في سماعات ( مختصر مكارم الأخلاق للطبراني ) ( 955/123 ) سماع هذا الجزء في ( دار الحديث الضيائية بسفح قاسيون ) المسمع : ( يحيى بن محمد بن سعد المقدسي ) سنة 704هـ .

 
ومن أكثر الأسر التي كان لها وجود قوي في سماعات الأجزاء الحديثية هي الأسرة الفلسطينية ( أسرة الحُفاظ المقادسة  ـ ناصر السنة العلامة عبد الغني  الجماعيلي المقدسي ـ ) وهي صدقاً أسرة علمية لا مثيل لها من حيث اشتراك المرأة والولد في سماعات الأجزاء الحديثية وذلك لأن من عادة هؤلاء العلماء المقادسة أن يصطحبوا أسرتهم لسماع الحديث النبوي وكأنها عادة لا تُفارقهم أبداً ، فرحمهم الله رحمة واسعة .

وقد استفدت في استخراج أنساب الأسر العلمية وأخبارهم من الأجزاء الحديثية المطبوعة وكذلك من ( معجم السماعات الحديثية ) والذي كان مسهلا ومشجعا لي في هذا العمل .

ابراهيم - فريدة جديدة

23/03/2015 | ( 1 ) -
جزاك الله خيرا هذه فريدة علمية جميلة اخي لو سألناك عن اسم عائلة هل تعرف جذورها واصولها ؟

عبد الله محمود -

23/03/2015 | ( 2 ) -
وصدق الكاب الفاضل ..هذه المنطقة تسمى ( جورة عَمرة ..) وهي تضم جماعيل ( والتي خرج منها الشيخ موفق بن قدامة ....وبقية علماء الفقه الحنبلي الذين اشتهروا بالمقادسة ) ومَردَة ( التي خرج منها الشيخ سليمان المرداوي صاحب الموسوعة الفقهية الحنبلية - الإنصاف في فقه ابن حنبل - ، وهذه القرية الصغيرة كانت تضم (60 ) بنت بلغن درجة الإفتاء في الفقه ... والآن ... للأسف ...؟؟!!) وسلفيت ( موسكو الثانية لكثرة من كان بها من الشيوعيين الانتهازيين )ومنها عربي عواد الذي أوردت السوسنة خبر وفاته ....وشكرا للكاتب